"غير مقبولة وغير مبررة"... الخارجية الإيرانية ترد بالمثل وتستدعي سفير تركيا

© Fotolia / Borna Mirahmadianالعلم الإيراني
العلم الإيراني - سبوتنيك عربي, 1920, 28.02.2021
تابعنا عبرTelegram
استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأحد 28 فبراير/شباط، السفير التركي في إيران، وسط توترات دبلوماسية بين الجانبين.

طهران - سبوتنيك. توترت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين  بسبب تصريحات من الجانب الإيراني عن العملية العسكرية التركية في العراق، وأخرى تركية حول وجود حزب العمال الكردستاني في إيران.

مبنى الوزارة الخارجية التركية - سبوتنيك عربي, 1920, 28.02.2021
أزمة بسبب التصريحات... تركيا تستدعي السفير الإيراني لدى أنقرة
وبعد وقت قصير من استدعاء أنقرة سفير طهران لديها، قامت الخارجية الإيراني بإجراء مماثل، واستدعت السفير التركي لديها.
وقالت الخارجية الإيرانية، في بيان صدر عنها اليوم الأحد، إنه تم استدعاء سفير أنقرة لدى طهران "احتجاجا على تصريحات وزير الداخلية التركي الغير مقبولة حول وجود عناصر حزب العمال الكردستاني داخل الأراضي الإيرانية"، مضيفة أنه "تم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية".

كما أشار البيان إلى أن تصريحات السفير التركي لدى العراق، فاتح يلدز، حول إيران وسياساتها في المنطقة، "غير مقبولة وغير مبررة"، في أعقاب إشارته إلى أن سفير إيران لدى العراق إيرج مسجدي، هو " آخر شخص يمكن أن يعطي دروسا لتركيا في احترام الحدود العراقية".

يذكر أن، وزارة الخارجية التركية استدعت السفير الإيراني لدى أنقرة، اليوم الأحد 28 فبراير/شباط، وذلك على خلفية أزمة سببتها تصريحات سفير طهران لدى العراق حول "انتهاكات" تركية لسيادة العراق، على خلفية العمليات العسكرية التي تجريها القوات التركية شمالي العراق ضد قوات حزب العمال الكردستاني.

وقالت وكالة الأناضول التركية إن السفير الإيراني لدى أنقرة تم استدعائه بواسطة وزارة الخارجية، بعد تصريحات حول "انتهاكات تركية لسيادة العراق"، مضيفة أن:

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - سبوتنيك عربي, 1920, 28.02.2021
"جريمة ضد الإنسانية"... أردوغان يكشف تفاصيل دخوله السجن... فيديو
"ما ننتظره من إيران هو دعم تركيا في مكافحتها للإرهاب وليس الوقوف ضدها".

وكان السفير الإيراني لدى العراق، إيرج مسجدي، قال في مقابلة مع شبكة "رووداو" العراقية نشرت أمس، "نرفض التدخل العسكري في العراق، وينبغي على القوات التركية ألا تشكل تهديدا أو أن تنتهك الأراضي العراقية"، متسائلا "ما شأن تركيا في (قضاء) سنجار؟".

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أكد منذ أيام أن أنقرة تحترم وحدة أراضي العراق، فيما أشار إلى أن العمليات العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني جرت بالتنسيق مع بغداد.

وأشار الوزير التركي إلى "توجيه بلاده ضربات قاصمة ضد "بي كا كا" في المناطق التي كانت المنظمة تعتبرها آمنة ولا يمكن الوصول إليها".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала