مسلحون يقتلون 7 أشخاص في هجمات بشمال نيجيريا

© AFP 2022 / Pius Utomi Ekpeiأهالي حي سوق بالوغون في لاغوس يحملون أغراضهم بعد أن تم اطفاء الحريق في المنطقة، نيجيريا 29 يناير 2020
أهالي حي سوق بالوغون في لاغوس يحملون أغراضهم بعد أن تم اطفاء الحريق في المنطقة، نيجيريا 29 يناير 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 01.03.2021
تابعنا عبرTelegram
قتل 7 أشخاص وأصيب آخر في هجمات منفصلة على قرى في ولاية كادونا بشمال غرب نيجيريا يوم الأحد.

 وقال صموئيل أروان، مفوض الولاية للأمن الداخلي والشؤون الداخلية، إن المهاجمين يشتبه بكونهم من قطاع الطرق في قريتين في منطقة إيغابي الحكومية المحلية وقرية أخرى في منطقة كاجورو الحكومية المحلية في كادونا.

مدرسة في مدينة دابتشي في ولاية يوبي نيجيريا  - سبوتنيك عربي, 1920, 27.02.2021
نيجيريا... إطلاق سراح 27 طالبا اختطفوا على يد مسلحين

وأضاف أروان، أن "المصاب يتلقى العلاج من إصابات بأعيرة نارية في مستشفى محلي دون أن يخوض في تفاصيل الهجمات. واكتفى قائلا، إن أجهزة الأمن المحلية تجري تحقيقاتها.

كانت تقارير نيجيرية، قالت يوم السبت، إنه تم تحرير طلبة نيجيريين وكذلك معلميهم وأفراد أسرهم، بعد أن ظلوا 10 أيام في الأسر.

وقال مسؤولون نيجيريون، إن الخاطفين أطلقوا سراح 42 شخصا، بينهم 27 طفلا، خطفوا من مدرسة في وسط نيجيريا قبل 10 أيام، وذلك بعد يوم من اختطاف أكثر من 300 تلميذة على أيدي مسلحين في شمال غرب نيجيريا.

ويوم الأربعاء 24 فبراير/شباط، قتل مسلحون 36 شخصا في هجومين شمالي نيجيريا.

ولقي مئات حتفهم بشمال نيجيريا على أيدي عصابات إجرامية تنفذ عمليات سطو وخطف.

وتُزيد مثل هذه الهجمات من التحديات الأمنية في نيجيريا، التي تجد صعوبة في احتواء عمليات تمرد إسلامية في شمالها الشرقي وعنف في ولايات الوسط بسبب حقوق الرعي.

 وجاء الهجوم الأخير بعد أقل من شهر على قرار الرئيس محمد بخاري تغيير قيادات الجيش مع تفاقم العنف، في حين تقاتل القوات المسلحة لاستعادة بلدات في الشمال الشرقي اجتاحها المتمردون.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала