تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بسبب سلوكهما العدوان...طرد كلبي بايدن من البيت الأبيض

© Photo / pixabayكلب حزين
كلب حزين - سبوتنيك عربي, 1920, 09.03.2021
تابعنا عبر
أمر الرئيس الأمريكي جو بايدن بإخراج كلبيه الضخمين من البيت الأبيض وإعادتهما إلى مسقط رأسه في ولاية ديلاوير، بسبب سلوكهما العدواني.

ووفقا لشبكة "سي إن إن" الإخبارية، فإن الكلبين من فصيلة "الرعاة الألمان" أعيدا إلى منزل عائلة بايدن في ديلاوير الأسبوع الماضي، بعد مهاجمة أحدهما لموظف في البيت الأبيض، وذلك بعد نحو 6 أسابيع من انتقال بايدن وزوجته جيل إلى مقر الرئاسة. 

وقالت: "من الواضح أن حادث الهجوم كان خطيرا بما يكفي لنقل الكلاب لاحقا إلى مدينة ويلمنغتون في ولاية ديلاوير، حيث سيبقيان هناك"، مضيفة أن الحالة الصحية للموظف لا تزال غير معروفة.

أخبرت جيل بايدن كيلي كلاركسون، الشهر الماضي، خلال ظهورها في برنامج "كيلي كلاركسون شو": "لقد كنت متخوفة  من عدم تأقلم كلابنا لأن لدينا كلب عجوز وكلب صغير جدا". "عليهما أن يأخذا المصعد، فهما ليسا معتادين على ذلك، وعليهما الخروج إلى الحديقة الجنوبية مع الكثير من الناس الذين يشاهدونهم. وهذا ما كنت مهووسة به، وهو جعل الجميع يستقرون ويهدأون".

قالت بايدن أيضًا إن المكان الوحيد الذي لا يُسمح فيه باصطحاب الكلاب هو على الأثاث، رغم أنها اعترفت بإمساك ماجور على الأريكة. قال بايدن: "لقد دهسوا في كل مكان".

وأوضحت الشبكة أن "ميجور" البالغ من العمر 3 سنوات، هو الأصغر بين كلبي بايدن، وقد عُرف عنه سلوكه العدواني في مناسبات متعددة، بما في ذلك القفز والنباح المستمران والهجوم على الموظفين ورجال الأمن في البيت الأبيض، مشيرة إلى أن الكلب الثاني يبلغ من العمر نحو 13 عاما، وأنه بدأ يهدأ بسبب تقدمه في السن.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала