الخارجية الروسية: المتشددون لا يتركون المدنيين يغادرون إدلب عبر الممرات الإنسانية

© Sputnik . Владимир Песня / الذهاب إلى بنك الصورمبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو
مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو - سبوتنيك عربي, 1920, 29.03.2021
تابعنا عبرTelegram
أكدت الخارجية الروسية أن المتشددين لا يتركون السكان المدنيين يغادرون إدلب من خلال الممرات الإنسانية، والمساعدات الإنسانية لا تصل إلى الناس.

الأمم المتحدة- سبوتنيك. وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، اليوم الاثنين، في اجتماع عبر الإنترنت لمجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني في سوريا: "المساعدات لا تصل إلى المستفيدين، بل تستقر في أيدي الإرهابيين الذين يفرضون الجزية على الإمدادات الإنسانية ويقمعون السكان المدنيين بوحشية، في الواقع، يستخدم المسلحون السوريين المسالمين كرهائن لتلقي الدعم الإنساني من خلال آلية غامضة، وهي الأمم المتحدة، غير القادرة على السيطرة بسبب عدم الوصول إلى شمال غرب سوريا".

جولة سبوتنيك في سراقب بعد تحريرها من قبل الجيش السوري - سبوتنيك عربي, 1920, 24.03.2020
مسؤول سوري: لا نقبل باستمرار خروقات الإرهابيين وتعطيل الدوريات ونمارس ضبط النفس
واستشهد فيرشينين على سبيل المثال بحادث وقع في قرية رامي في 11 مارس/آذار الجاري، عندما أخذ مسلحون، عند تقديم مساعدات إنسانية، طعامًا من المدنيين، مما أدى إلى اشتباك مسلح أسفر عن مقتل 10 أشخاص.

كما أشار نائب وزير خارجية روسيا الاتحادية إلى أنه لا يمكن إرسال القافلة الإنسانية المشتركة للأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العربي السوري المتفق عليها في أبريل/نيسان 2020، قائلا: "من إحاطة إلى إحاطة، نسمع تفسيرات غامضة حول ضرورة الحصول على موافقة جهات معينة في إدلب على إيصال المساعدات الإنسانية العاجلة، وأن منطقة خفض التصعيد في إدلب تخضع لسيطرة هيئة تحرير الشام وحراس الدين. (منظمات إرهابية المحظورة في روسيا الاتحادية)، سوف يتضح أكثر نوع هذه الجهة".

وبحسب فيرشينين، فإن هؤلاء المسلحين أنفسهم يعرقلون الخروج الحر للسكان المدنيين من إدلب عبر ممرات إنسانية تم فتحها خصيصًا بمساعدة الجيش الروسي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала