بعد 77 عاما من الضياع... العثور على لوحة الرسام الفرنسي نيكولا بوسان في إيطاليا

© REUTERS / Ciro De Lucaعلماء آثار يعملون على لوحة جدارية في "منزل البستان" (Casa del Frutteto) ، أحد ثلاثة منازل تم ترميمها (منازل قديمة)، أعيد فتحها أمام الجمهور في الموقع الأثري بومبي، إيطاليا 18 فبراير 2020
علماء آثار يعملون على لوحة جدارية في منزل البستان (Casa del Frutteto) ، أحد ثلاثة منازل تم ترميمها (منازل قديمة)، أعيد فتحها أمام الجمهور في الموقع الأثري بومبي، إيطاليا 18 فبراير 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 02.04.2021
تابعنا عبرTelegram
عثرت قوات الدرك الإيطالية، يوم أمس الخميس، على لوحة للفنان الشهير الفرنسي نيكولا بوسان، صادرها المحتلون الألمان من عائلة يهودية خلال الحرب العالمية في مدينة بودوفا الإيطالية.

وقالت مصالح الدرك الإيطالية المتخصصة في التراث الثقافي، "إن عملية البحث عن اللوحة بدأ منذ 46 يوما، وبلغ حجم اللوحة 120 سم × 150 سم، التي وجدت عند تاجر للتحف في مدينة بادوفا الإيطالية، وفقا لما نقلته صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية.

وأضافت: "لقد تمت سرقتها خلال الحرب العالمية الثانية عندما احتل جنود ألمان منزل المالكين اليهود للعمل في بواتييه غرب فرنسا".

 

حيث قامت مصالح الدرك الإيطالية بمصادرة اللوحة الزيتية التي تعود للرسام الفرنسي نيكولا بوسان، بعنوان "لوط مع ابنتيه تقدمان له المشروب"، من منزل تاجر التحف بالقرب من بادوفا الإيطالية.

وانتهى بها المطاف في إيطاليا عام 2017، حيث تم أخذها بشكل مؤقت إلى معرض في بلجيكا. وبعد ذلك بعامين، أرسل تاجر تحف آخر من ميلانو، وهناك، تعرف عليها خبير فني هولندي من القائمة الرسمية للفن الفرنسي المسروق أثناء الحرب العالمية. والآن أعيد العمل الفني إلى أصحابه الشرعيين في فرنسا.

ومؤخرا، اكتشفت عائلة من مقاطعة مارن الفرنسية لوحة تعود لسبعينيات القرن الثامن عشر للفنان الفرنسي الشهير جان أونوريه فراغونارد في شقتها، تقدر قيمتها بين 1.5 و2 مليون يورو.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала