الرئيس الجزائري يكشف عن متواطئين داخل البلاد يتلقون أموالا من الخارج لزعزعة الاستقرار

© AFP 2022 / RYAD KRAMDIالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون - سبوتنيك عربي, 1920, 04.04.2021
تابعنا عبرTelegram
أكد الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أن هناك مالا فاسدا يضخ في البلاد من أجل خلق مشاكل اجتماعية داخلها.

ونقلت قناة "النهار" المحلية عن تبون قوله خلال لقاء مع وسائل إعلام جزائرية، إن "المال الفاسد يحاول خلق مشاكل اجتماعية وهناك تواطؤ من الداخل. مشيرا إلى أن الدولة ستقف بالمرصاد لكل محاولات أصحاب المال الفاسد لخلط الأوراق.

ملك الأردن عبدالله الثاني برفقة ابنه ولي العهد الأمير حسين بن عبدالله الثاني خلال تفقدهما لحرس الشرف لدى وصولهما لحضور جلسة عادية ي البرلمان بعمان، الأردن 12 نوفمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي, 1920, 04.04.2021
الجزائر تعلن موقفها من أزمة الأردن

وكشف الرئيس الجزائري، أن هناك شخص تلقى 300 ألف يورو من صاحب مال فاسد للمساهمة في تأجيج الوضع مضيفا أن سلطات دولة غربية على علم بتلك الصفقة المريبة ولم تحرك ساكنا لأن المستفيد يتعامل مع أجهزة مخابراتها.

استعادة الأموال المنهوبة

أكد تبون أنه لن يتخلى عن تعهداته باستعادة الأموال المنهوبة، مشيرا إلى أن دولا أوروبية مستعدة للمساعدة على استرجاعها.

وقال الرئيس الجزائري، إن هناك "6 آلاف مليار دينار قروض استفاد منها رجال أعمال ولم يعيدوا منها سوى 15%"

وأضاف تبون: "ترقبوا أنباء سارة بشأن استرجاع الأملاك المنهوبة في الخارج بداية من هذا الشهر. الجزائر بدأت في استرجاع عقارات في فرنسا منها شقق وقصور".

وأشار الرئيس الجزائري إلى أن "السويسريين وجميع أعضاء الاتحاد الأوروبي، مستعدون للمساعدة على استرجاع الأموال المنهوبة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала