خبير: لبنان يتمسك بمفاوضات الترسيم والتحكيم الدولي وموقفه قوي في هذا المجال

خبير: لبنان يتمسك بمفاوضات الترسيم والتحكيم الدولي وموقفه قوي في هذا المجال
تابعنا عبرTelegram
أعلنت رئاسة الجمهورية أن "الرئيس ميشال عون شدد خلال لقائه وكيل وزارة الخارجية الأمريكية ديفيد هيل على أهمية الاستمرار في مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل، وأكد أنه مؤتمن على حقوق وسيادة لبنان وأنه لن يفرط بها."

وطالب الرئيس عون باعتماد خبراء دوليين لترسيم الخط وفقًا للقانون الدولي، والالتزام بعدم القيام بأعمال نفطية أو غازية وعدم البدء بأي أعمال تنقيب في حقل كاريش وفي المياه المحاذية.

يقول الكاتب الصحفي رضوان الذيب، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد:

"زيارة المسؤول الأمريكي ديفيد هيل للبنان، هي زيارة وداعية للمسؤولين اللبنانيين، لأنه سينتقل إلى مهمة أخرى في الشرق الأوسط".

وأشار الذيب إلى أن "هيل نقل رغبة الإدارة الأمريكية بأنه لا يحق للبنان تعديل حدوده البحرية، لأن هذا الأمر يؤدي إلى تعطيل المفاوضات مع إسرائيل. لكن الرئيس ميشال عون أكد أمامه أنه من حق لبنان تعديل حقوقه وبأنه لن يتنازل عن حقه في هذا المجال.

أما الخبير في الشأن اللبناني حسن شقير، قال في حديث لإذاعتنا:

"البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية يعبر فعلا عن واقع الأمر، بأن لبنان يتمسك بمفاوضات الترسيم، وموقفه قوي في هذا السياق، ومطالبة الرئيس عون بوضع خبراء دوليين، يؤكد على نية لبنان في التحكيم الدولي والدفاع عن سيادته".

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала