كوريا الشمالية لليابان: لا يمكن التسامح مع تشويهكم الوقح للتاريخ

© REUTERS / KCNAالعرض العسكري بمناسبة المؤتمر الثامن لحزب العمال الكوري في بيونغ يانغ، كوريا الشمالية 14 يناير 2021
العرض العسكري بمناسبة المؤتمر الثامن لحزب العمال الكوري في بيونغ يانغ، كوريا الشمالية  14 يناير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.04.2021
تابعنا عبرTelegram
احتدم الخلاف بين اليابان وكوريا الشمالية بسبب مطالبة الأولى باسترجاع جزر دوكدو المتنازع عليها بين البلدين، الأمر الذي وصفته وسائل إعلام رسمية كورية بأنه "تشويه وقح للتاريخ لا يمكن التسامح معه".

فبحسب وكالة "يونهاب" الكورية، فقد وافقت لجنة فحص الكتب المدرسية التابعة لوزارة التعليم اليابانية على الكتب المدرسية لطلاب المدارس الثانوية، والتي يحتوي بعضها على مطالبات طوكيو الإقليمية بجزر دوكدو.

العرض العسكري بمناسبة المؤتمر الثامن لحزب العمال الكوري في بيونغ يانغ، كوريا الشمالية  14 يناير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.04.2021
بسبب مصطلح... كوريا الشمالية تتهم اليابان بالسعي لغزوها

من جهتها قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن "مخطط اليابان لسرقة دوكدو وتشويه التاريخ أصبح أكثر وقاحة من أي وقت مضى"، لافتة إلى أنه "وضع خطير لا يمكننا التسامح معه أبدا".

وأوضحت الوكالة الرسمية لكوريا الشمالية أن "تشويه طوكيو للتاريخ لا يتوقف عند التعليم وسيُستخدم لجعل الأجيال القادمة تعتقد بأن دوكدو هي أرض مسروقة يجب استعادتها وإدراك النية الخفية للبلاد في غزو القارة مرة أخرى كما فعلت قبل عقود" على حد قولها.

وأشارت إلى أن "السجلات التاريخية لم تقدم أي دليل على أن دوكدو كانت جزءا من الأراضي اليابانية"، لافتة إلى أن "ادعاءاتها التي لا نهاية لها، لجزر دوكدو هي عمل لا معنى له، يمكن أن يفكر فيه مجرد لص شرير في تجاهل للقانون الدولي" بحسب الوكالة الكورية الشمالية.

جدير بالذكر أن المناكفات بين البلدين لا تتوقف، ففي الـ8 من إبريل/ نيسان الجاري اتهمت كوريا الشمالية، اليابان بالسعي لغزوها، على خلفية استخدام الأخيرة، تسمية "بحر اليابان"، في الإشارة إلى "البحر الشرقي" الفاصل بين شبه الجزيرة الكورية واليابان، حيث استخدم المتحدث باسم القيادة الأمريكية لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ قد أطلق مسمى "البحر الشرقي" في بيان صدر عقب إطلاق كوريا الشمالية صاروخين باليستيين في تلك المياه، وإثر احتجاج طوكيو على التسمية، غيرت القيادة الأمريكية في وقت لاحق البيان لتستخدم مسمى "بحر اليابان".

وذكرت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية أن هذا دليل واضح على طموح طوكيو الجامح في غزو كوريا الشمالية، مؤكدا أن هذا ما يستهدفه "الرجعيون اليابانيون الذين يسعون إلى تحويل كوريا بأكملها إلى مستعمرة مرة أخرى"، واصفة مسمى "بحر اليابان" بأنه "مصطلح إجرامي يمثل تاريخ الحكم الاستعماري الياباني، وهو من نتائج سياسة التوسع العسكري لليابان".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала