طبيب يكشف عن مخاطر ترافق الأطفال مدى حياتهم بسبب جلوسهم أمام التلفاز لساعات طويلة

CC0 / / مشاهدة تلفاز
 مشاهدة تلفاز  - سبوتنيك عربي, 1920, 19.04.2021
تابعنا عبرTelegram
لا شك وأن الكثير من الناس يتركون أطفالهم بالساعات أمام شاشات التلفزيون ظنا منهم أنهم بهذه الطريقة قد وفّروا لأطفالهم فرصة للجلوس ومشاهدة البرامج الترفيهية وتخلصوا قليلا من عبء صراخهم أو حركتهم الزائدة. لكن، من المؤكّد أنهم يجهلون العواقب الصحية على الطفل وخاصة في مراحل نموه الأولى والتي تبعا لها يتطور جهازه العصبي وينمو دماغه بشكل سليم.
وعن هذا الموضوع، أخبر طبيب الأعصاب الروسي، بافيل خاروشيف، في حديث مع قناة "زفيزدا" الروسية، عن المشاكل التي يمكن أن يواجهها الأطفال مع مشاهدة التلفزيون المتكرر.
وقال خاروشيف: "إننا جميعا نفكر في الصور، وإذا تم تقديمها للطفل مباشرة في شكلها النهائي، فإن الطفل لن يطور الجزء المسؤول عن التفكير الإبداعي في الدماغ لتكوين الصور".

وأكّد الطبيب أن "أجزاء الدماغ التي لم تتطور في مرحلة الطفولة لن تظهر عند البالغين"، مشيرا إلى أن "الطفل غير القادر على إنتاج هذه الصور، هذا يعني أن الخيال والإبداع والتفكير الإبداعي لا يتطور لديه، ويبقى كذلك مدى الحياة".

وبحسب خاروشيف، فإن "هذا أكثر ما يضر الطفل عند مشاهدة التلفاز، كما أن تركيز الانتباه يكون ضعيفا وستبقى هذه المشكلة مع الإنسان مدى الحياة".

رضيع - سبوتنيك عربي, 1920, 19.04.2021
العلماء يجدون صلة بين الرضاعة الطبيعية ومستوى ذكاء الطفل

وأشار الطبيب إلى أن "الأشخاص الذين يقضون وقتا طويلا أمام التلفاز أو الكمبيوتر يجدون صعوبة في التركيز على شيء ما. لذلك، فإن الطفل الذي يشاهد التلفاز يعاني من ضعف في التركيز والانتباه".

وأكّد الطبيب أن "الطفل الذي يقرأ الكتب لا يعاني من قلة التركيز أبدا".

وحدّد الأخصائي مشكلة أخرى قد يواجهها الطفل مع مشاهدة التلفزيون بشكل متكرر، ألا وهي: ضعف النشاط الحركي أو الخمول البدني.

جنين في بطن أمه - سبوتنيك عربي, 1920, 09.04.2021
دراسة تكشف علاقة بين مستوى التوتر وجنس الجنين

وقال خاروشيف: "إن الطفل الذي يجلس أمام شاشة التلفاز، تتدهور حالته الجسدية وتتسبب في مشاكل في التمثيل الغذائي المرتبطة بعدم النشاط البدني، لأنه يجب أن يتحرك باستمرار".

بالإضافة إلى ذلك، إذا كان الطفل يقضي الكثير من الوقت في مشاهدة التلفزيون، فسيتعلم الجسم الحفاظ على السعرات الحرارية، وليس حرقها.

وشدد الطبيب على أن "الطفل عند مشاهدة التلفزيون لا ينفق القليل من السعرات الحرارية فحسب، بل يأكل أيضا أكثر بكثير".

ووفقا لطبيب الأعصاب، فالمشكلة الأخرى هي "القلق الاجتماعي والعدوانية، والتي يمكن أن تظهر مع مشاهدة التلفزيون بشكل متكرر".

فقد لاحظ طبيب الأعصاب أن "الطفل في هذه الحالة لا يطور مهارات الحياة الاجتماعية ولن يتعلم التواصل ليس فقط مع الأطفال الآخرين، ولكن أيضا مع البالغين".

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала