البوليساريو تكشف لـ"سبوتنيك" مطالبها من مجلس الأمن وتتوقع تعيين مبعوث أممي جديد

© AFP 2022 / FAROUK BATICHE قوات البوليساريو في عرض عسكري
قوات البوليساريو في عرض عسكري - سبوتنيك عربي, 1920, 20.04.2021
تابعنا عبرTelegram
يعقد مجلس الأمن، غدا الأربعاء، جلسة خاصة حول تطورات "قضية الصحراء الغربية" عبر تقنية "فيديو كونفيرنس"، لمناقشة أخر التطورات.

في هذا الإطار قال البشير ولد السيد، الوزير المكلف بالشؤون السياسية بالرئاسة في جبهة البوليساريو، إن الصحراويين ينتظرون من مجلس الأمن الوفاء بهدف قراره 690، ونشره لبعثة المينورسو لتنظيم استفتاء تقرير مصير شعب الصحراء الغربية.

قوات عسكرية الصحراء الغربية - سبوتنيك عربي, 1920, 17.04.2021
ما هي خيارات المغرب والبوليساريو بعد تعثر تعيين مبعوث جديد؟

وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك" أن تلك الخطوة التي ينتظرها الجانب الصحراوي تتمثل في تحديد الموعد الجديد والآليات لتنظيم الاستفتاء، أو تسهيل اعتراف منظمة الأمم المتحدة بالجمهورية الصحراوية كعضو كامل الحقوق.

وكشف الوزير بالجبهة، أن بعض التسريبات تتحدث عن مبعوث شخصي جديد سيقدمه الأمين العام أثناء الجلسة.

وأوضح أن تعيين مبعوث شخصي جديد لا يجب أن يكون فقط لشغل الشغور، أو لترضية أعضاء المجلس أنفسهم، بأنهم قاموا بخطوة، وإنما لإنجاز مهمة إقامة الاستفتاء، وفي موعد معلوم.

وأشار إلى أن هذا الأمر هو ما تنتظره الجبهة من جلسات الأربعاء، إلى جانب تضمين حماية المدنيين الصحراويين بالمدن "المحتلة" لولاية البعثة الأممية بـ"الصحراء الغربية".

وتابع: "دون هذا وذاك سيكون مجلس الأمن قد فرط بمسؤوليته في حماية السلم والاستقرار في شمال أفريقيا، وتخلف عن دعم مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي لإنجاز أجندته في إسكات البنادق وفض النزاعات بالقارة".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، استقبل نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، السفير المغربي لدى روسيا، لطفي بوشعرة، في لقاء بحثا خلاله عددا من القضايا الدولية.

ووفقا لبيان صادر عن الخارجية الروسية: "جرى خلال اللقاء تبادل معمق لوجهات النظر حول مجموعة واسعة من القضايا المدرجة على جدول مجلس الأمن الدولي، مع التركيز على ملف الصحراء الغربية".

وأضاف البيان: "تم التأكيد على أن تسوية عادلة ومستدامة لقضية الصحراء الغربية لا يمكن تحقيقها إلا بالحل السياسي على أساس قرارات مجلس الأمن".

وشدد البيان على أهمية الإسراع في تعيين مبعوث جديد للأمم المتحدة للصحراء الغربية واستئناف المفاوضات بين الطرفين.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، اعترفت في ديسمبر/ كانون الأول، بسيادة المغرب على الصحراء الغربية ووعدت بفتح قنصلية في الداخلة. ولم تعلق الإدارة الجديدة للرئيس الأمريكي جو بايدن على موقفها من السيادة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала