خبير: استضافة باريس لزعيم حركة "الماك" الانفصالية قد يؤدي إلى توتر العلاقات الجزائرية الفرنسية

© Sputnik . Vitalei Ankov / الذهاب إلى بنك الصورعلم فرنسا
علم فرنسا - سبوتنيك عربي, 1920, 26.04.2021
تابعنا عبرTelegram
قال الكاتب والمحلل السياسي الجزائري، إسماعيل خلف الله، اليوم الاثنين، إن "إقامة رئيس حركة "الماك" الانفصالية في باريس، قد يؤدي لمزيد من التوتر في العلاقات الجزائرية الفرنسية، مشيرا إلى أن هناك محاولات خارجية لزعزعة الاستقرار في المنطقة المغاربية".

وأضاف في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك أن "خطورة هذه الحركة التي تحمل أجندة "إرهابية"، يتمثل في كونها حركة انفصالية، تقوم بالاعتداء على قوات الأمن بهدف الذهاب إلى مزيد من التصادم واستغلال هذه الصورة للمطالبة بتدخلات خارجية"، بحسب قوله.

الجيش الجزائري - سبوتنيك عربي, 1920, 25.04.2021
الدفاع الجزائرية تعلن إحباط مخطط للحركة الانفصالية "ماك"
وأوضح إن "حركة الماك" الانفصالية، استغلت ما يسمى بانتفاضة فبراير وتغلغل أفرادها في صفوف الحراك، وأصبحوا ينظمون تظاهرات أسبوعية".

وأوضح الكاتب أن "هناك تيارات من الحراك الشعبي ما زالت تطالب السلطة بتحقيق مطالب الحركة الانفصالية، وتستغل هذه التحركات لإقحام هذه الحركة على أنها تمثل منطقة القبائل، على عكس الواقع".

وحول صلات الجماعة الانفصالية بالخارج، قال إسماعيل خلف الله إن "هناك مساعي خارجية لتعكير الأجواء في المنطقة المغاربية، وهذا واضح من خلال التطورات الحادثة في ليبيا وتشاد والساحل، وهناك دول لها مصالح في وجود حرب بالوكالة في هذه المنطقة".

وأرجع خلف الله السبب في ذلك، لأن "الجزائر تبنت مواقف سياسية ربما أقلقت هذه الدول سواء موقفها من القضية الفلسطينية أو من ضرورة إجراء استفتاء أممي لحسم قضية الصحراء".

وأعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، أمس الأحد، إحباط مخطط وصفته بـ"الإجرامي الخبيث" للحركة الانفصالية "ماك"، استهدف تنفيذ تفجيرات وسط مسيرات شعبية.

في وقت سابق، حذر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مما وصفه بأعمال تحريضية من قبل "أوساط انفصالية" وحركات ذات مرجعية "قريبة من الإرهاب"، تستغل المسيرات الأسبوعية المعارضة والتي تطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية.

وأوضح تبون في بيان عقب اجتماع للمجلس الأعلى للأمن الذي ترأسه: "درسنا ما سجّل من أعمال تحريضية وانحرافات خطيرة من قبل أوساط انفصالية وحركات غير شرعية ذات مرجعية قريبة من الإرهاب، تستغلّ المسيرات الأسبوعية". ولم يحدد الرئيس الجزائري أي حركات يقصدها في حديثه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала