مصدر لـ"سبوتنيك": ظريف بحث مع الكاظمي الوساطة العراقية بين السعودية وإيران

© Sputnik . Press service of the Ministry of Foreign Affairs of the Russian Federation / الذهاب إلى بنك الصوروزير الخارجية الإيراني جواد ظريف يلتقي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في طهران، إيران 13 أبريل 2021
وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف يلتقي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في طهران، إيران 13 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 28.04.2021
تابعنا عبرTelegram
أكد مصدر سياسي عراقي، اليوم الأربعاء، أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ناقش خلال لقائه مع رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، في بغداد يوم الاثنين الماضي، موضوع وساطة العراق بين إيران والسعودية، مؤكدا أن العراق تحول حاليا لـ"لعب دور الوسيط" بين البلدين.

وقال المصدر في تصريح لـ"سبوتنيك" إن "العراق كان صاحب المبادرة ونقل الرسائل وانتقل إلى تقريب وجهات النظر، والآن تحول إلى لعب دور الوسيط"، وأضاف بأن "إيران أعلنت أنها تقبل بالعراق وسيطا وأن وزير الخارجية الإيراني بحث هذا الموضوع مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي"، دون ذكر المزيد من التفاصيل .

حرب بين إيران والسعودية - سبوتنيك عربي, 1920, 22.04.2021
تقارب غير معلن... مفاوضات بين السعودية وإيران في العراق تقترب من النجاح
وبالأمس أعلن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أن إيران دولة جارة ومشكلة الرياض معها هي دعمها للميليشيات وأيضا برنامجها النووي و"نحن نعمل على حل هذه المشاكل".

وأوضح "مشكلتنا هي سلوك إيران السلبي ونعمل مع دول المنطقة والعالم لإيجاد حلول"، مضيفا "نريد علاقات طيبة مع إيران".

وأكدت طهران في أكثر من مناسبة تمسكها بموقفها من تسوية أي خلافات مع السعودية عبر الحوار، ونبهت إلى أهمية الحوار الإقليمي لتحقيق أمن المنطقة.

وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده في مؤتمره الصحفي الأسبوعي يوم الاثنين الماضي، أن بلاده متمسكة مع الحوار مع السعودية لو رغبت الأخيرة بذلك.

وكانت الخارجية الإيرانية قد أشارت، الأسبوع الماضي، إلى أنها لا ترغب بالحديث عن لقاءات بين مسؤولين من إيران والسعودية؛ معبرة عن ترحيبها دائماً بأي حوارات إيجابية في المنطقة.

وذكرت وسائل إعلام غربية، أن وفدا سعوديا برئاسة رئيس المخابرات خالد بن علي الحميدان، ووفدا إيرانيا يضم مسؤولين مفوضين، اجتمعا في بغداد، مطلع نيسان/أبريل الجاري.

وتستهدف هذه المحادثات، بحسب وسائل الإعلام، "تحسين العلاقات بين إيران والسعودية".

وفيما نفت الرياض، لم تعلق طهران على الأمر؛ واكتفت بالتأكيد على أن الحوار مع المملكة العربية السعودية كان "دائما موضع ترحيب".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала