ليست روسيا ولا الصين... خطر فتاك يهدد البحرية الأمريكية

© Sputnik . Stringer / الذهاب إلى بنك الصورسفينة حربية أمريكية في ميناء أوديسا
سفينة حربية أمريكية في ميناء أوديسا - سبوتنيك عربي, 1920, 29.04.2021
تابعنا عبرTelegram
تتجه الطبيعة البشرية إلى احترام الرابح في القتال وتقديره، ولكن في وقت السلم لا توجد صواريخ تتطاير مما يترك الأمر للمظاهر، وهي دائما مهمة.

واجهت البحرية الأمريكية انتقادات كبيرة، سواء في الأخبار أو وسائل التواصل الاجتماعي، بشأن حالة سفنها، حيث ظهرت العديد من السفن التي تم تصويرها في حالة سيئة، لا سيما بجوار سفن الحلفاء.   

العرض البحري بمناسبة عيد البحرية الروسية بسان بطرسبورغ - سبوتنيك عربي, 1920, 27.04.2021
الدفاع الروسية: قواتنا البحرية تتابع السفينة الأمريكي التي دخلت البحر الأسود
وأشار موقع "ناشيونال إنترست" إلى الصدمة الكبيرة عند رؤية الصدأ يأكل السفينتين الهجوميتين صاحبتي التاريخ العريق في القتال "فورت ماكهنري"  و"يو إس إس بوكسر" إثر رسوهم في ميناء كييل بألمانيا.

تسعى البحرية الأمريكية جاهدة لإقناع الجماهير المحلية والأجنبية، والصديقة، والمعادية، أو اللامبالية بمهارة طاقمها وكفائته، ولكن المحلل الاستراتيجي إدوارد لوتواك يؤكد أن معظم المعلقين غير متخصصين في الشؤون البحرية ولكن لآرائهم أهمية كبيرة، ولذلك، من ناحية يشير المظهر الأنيق والراقي إلى أن الطاقم يعرف ما يفعل ويهتم بعمله، بينما يدل مظهر الصدأ على عكس ذلك تماما، ويندرج ذلك على الأجزاء الداخلية من السفينة مثل محطة الدفع وأجهزة الاستشعار والتسلح.

وحسب رأي لوتواك فإن أنظمة الأسلحة هي "صناديق سوداء" للغرباء حتى يتم استخدامها في العمل.

والسفن ليست المركبات الوحيدة المعرضة للصدأ، بل وأيضا الطائرات الموجودة على أسطح الناقلات والتي تتعرض دوما للمياة المالحة والضباب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала