‏12 قتيلا وجريحا في مواجهات بين القوات المشتركة و"أنصار الله" جنوبي الحديدة

© AFP 2022القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد "أنصار الله" الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021
القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد أنصار الله الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 30.04.2021
تابعنا عبرTelegram
سقط 12 شخصاً بين قتيل وجريح، مساء الخميس، في تجدد المواجهات بين القوات اليمنية المشتركة التابعة للحكومة المعترف بها دولياً، وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في محافظة الحديدة محور اتفاق السويد الذي توصل إليه الجانبان أواخر العام 2018م.

القاهرة - سبوتنيك. وأفاد مصدر عسكري يمني لوكالة سبوتنيك، بأن مقاتلين من "أنصار الله" نفذوا محاولة تقدم صوب مواقع للقوات المشتركة شمال غربي مدينة حَيْس، بعد وصول تعزيزات للجماعة من مديرية الجَراحي المجاورة جنوب شرقي الحديدة.

الحوثي في اليمن - سبوتنيك عربي, 1920, 29.04.2021
الحكومة اليمنية تتهم "أنصار الله" بقتل طفلتين في تعز

وأضاف أن القوات المشتركة تمكنت من إفشال محاولة التقدم، اثر مواجهات بمختلف الأسلحة، أسفرت عن مقتل ثلاثة من المهاجمين واثنين من القوات المشتركة في حين أُصيب 7 من الجانبين.

في سياق متصل، أعلنت القوات المشتركة مقتل العشرات من مسلحي جماعة "أنصار الله" بينهم 4 قيادات، خلال مواجهات دارت الخمسة الأيام الماضية في جبهات حَيْس والدُريهِمي وكيلو 16 ومدينة الحديدة، ونشرت أسماء 13 منهم.

من جهة ثانية، اتهمت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" في نسختها التي تديرها جماعة "أنصار الله"، التحالف والقوات اليمنية المشتركة بـ "تنفيذ 210 خرقاً (في إشارة إلى الهدنة الأممية المعلنة في الحديدة 18 كانون الأول/ ديسمبر 2018) خلال الـ 24 ساعة الماضية بينها 40 خرقاً بقصف مدفعي لـ 268 قذيفة و153 خرقاً بأعيرة نارية مختلفة".

وأشارت إلى "أن بين الخروقات غارتان بطيران تجسسي على منطقة الفازة (جنوبي الحديدة)، وتحليق 15 طائرة تجسسية في أجواء منطقتي كيلو 16 والفازة ومديريات حَيْس والدُيهِمي والتُحَيتا (جنوبي الحديدة)".

وتوصلت الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة "أنصار الله" خلال جولة مفاوضات السلام في السويد، أواخر كانون الأول/ ديسمبر 2018م، إلى اتفاق بشأن الحديدة، تضمن إعادة الانتشار المشترك للقوات من مدينة الحديدة وموانئها، الحديدة والصَليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ.

لكن الاتفاق لم ينفذ بسبب خلافات بين الطرفين حول تفاصيله، وسط اتهامات متبادلة بالخروقات للهدنة الأممية المعلنة في المحافظة الساحلية على البحر الأحمر.

وتقود السعودية، منذ الـ26 من مارس/ آذار 2015، تحالفاً عسكرياً من دول عربية وإسلامية، دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر 2014.

في المقابل تنفذ جماعة "أنصار الله"، هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ بالستية، وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала