"فقدنا رفيقا مخلصا"... الموت يفجع باراك أوباما

© REUTERS / SIPHIWE SIBEKOالرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما يلقي محاضرة نلسون مانديلا السنوية الـ 16، في جوهانسبرج بجنوب أفريقيا، 17 يوليو/تموز 2018
الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما يلقي محاضرة نلسون مانديلا السنوية الـ 16، في جوهانسبرج بجنوب أفريقيا، 17 يوليو/تموز 2018 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.05.2021
تابعنا عبرTelegram
فجع الموت الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما، أمس السبت، بوفاة ما أسماه "صديق حقيقي ورفيق مخلص".

ونعى أوباما وزوجته ميشيل كلبهما "بو"، الذي كان يرافقهما هما وأطفالهما خلال فترة وجودهما في البيت الأبيض.

وكتبت ميشيل أوباما في بيان لها نُشر عبر حسابها على موقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي: "كان هذا المساء صعبا على عائلتنا، قلنا وداعا لأفضل صديق لنا، كلبنا بو، بعد معركة مع السرطان".

وحصلت عائلة أوباما على الكلب بو بعد فترة وجيزة من انتقالها إلى البيت الأبيض، والذي أحضره أوباما لابنتيه ساشا وماليا، تنفيذا لوعده لهما بحصولهما على كلب مقابل الوقت الذي قضوه في حملته الانتخابية.

وبو هو كلب الماء البرتغالي، وتم منحه كهدية إلى عائلة أوباما من السيناتور الراحل، تيد كينيدي، وزوجته فيكتوريا.

© RIA Novosti . White Houseباراك أوباما يداعب كلبه
فقدنا رفيقا مخلصا... الموت يفجع باراك أوباما - سبوتنيك عربي, 1920, 09.05.2021
باراك أوباما يداعب كلبه

وغرد الرئيس الأمريكي الأسبق عبر حسابه على موقع "تويتر"، أمس السبت: "فقدت عائلتنا اليوم صديقا حقيقيا ورفيقا مخلصا"، مضيفًا أن الكلب بو "تحمل كل الضجة التي جاءت مع تواجده في البيت الأبيض، وكان يتسم بنباح كبير لكن بدون عض أحد، وكان يحب القفز في حمام السباحة في الصيف، وكان يملك شعرا عظيما".

وتابع باراك أوباما عن كلبه: "لأكثر من عقد من الزمان، كان بو دائم الحضور اللطيف في حياتنا، سعيدا برؤيتنا في أيامنا الجيدة والسيئة، وكل يوم ما بينهما".

وفي مذكراته "أرض الميعاد" التي طرحها العام الماضي، تذكر أوباما كيف "من بين كل الملذات التي كانت في العام الأول في البيت الأبيض، لا شيء مقارنة بوصول الكلب بو في منتصف نيسان/ أبريل، وهو عبارة عن حزمة سوداء من الفراء ذات أربع أرجل، بصدر ناصع البياض وأقدام أمامية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала