رغم الخلاف بينهما... منى السابر تفاجئ ابنتها حلا الترك بخطوة "لا تخطر على بالها"

© Facebook/Hala Alturk حلا التركالفنانة البحرينية الشابة حلا الترك
الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك  - سبوتنيك عربي, 1920, 16.05.2021
تابعنا عبرTelegram
فاجأت الفنانة الكويتية، منى السابر، ابنتها الفنانة البحرينية، حلا الترك، بخطوة لا تخطر على بالها، رغم الخلاف والأزمة التي نشأت بينهما بسبب الدعوى القضائية ضد السابر ومطالبتها برد مبلغ 20 ألف دينار بحريني.

وقالت مجلة "لها"، إن "منى السابر حرصت على تهنئة ابنتها حلا الترك في عيد ميلادها، موجهة لها تهنئة عبر حسابها على "إنستغرام"، قائلة :"عيد ميلاد سعيد لابنتي المميز.. "أحبكِ اليوم وغدا ودائما”، كما نشرت صورة تعبيرية لأم تحمل طفلة ويشكلان معاً قلبا كبيرا، في مشهد رمزي لعلاقة الأم بابنتها.

يذكر أنه وبالتزامن مع احتفالات عيد الأم أصدرت المحكمة البحرينية حكمها بحبس منى السابر والدة الفنانة البحرينية، حلا الترك، سنة مع النفاذ بسبب أخذها مبلغا ماليا قدره 200 ألف دينار بحريني من ابنتها، وأمهلتها شهرا لجمع المبلغ اللازم وسداده لابنتها.

وانهارت منى السابر في تصريحات تلفزيونية، مشيرة إلى أنها "لم تكن تتوقع أن يحدث هذا لها مع قُرب ذكرى عيد الأم بعد أيام". وقالت إن "الحكم الصادر بحقها كان بمثابة طعنة في صدرها من أقرب الناس لها"، وأنها بقيت على أمل بأن "تتنازل ابنتها عن القضية المرفوعة ضدها لكن خاب توقعها بابنتها"، بل أشارت إلى أن ابنتها "ما زالت ترفض وتنكر معرفتها بالأمر وتشهد ضدها".

من جانبه، تحدث المحامي والمستشار القانوني، محمد جاسم الذوادي، المسؤول عن القضية، التي رفعتها حلا الترك، في أحد البرامج التلفزيونية، وكشف عن معلومات جديدة قد تقلب الرأي العام العربي لصالح الفنانة البحرينية الشابة.

وقال: "الجميع يعلم أن سن الرشد القانوني هو شرط أساسي لممارسة حق التقاضي أمام المحاكم"، مؤكدا أن سن حلا الترك لا يسمح لها بممارسة حق التقاضي، لأنها فنانة شابة صغيرة لم تبلغ سن 21 وبالتالي ليس لها حق برفع الدعاوي القضائية".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала