الجيش الإسرائيلي يعلن فشله مرتين في قتل رئيس الذراع المسلحة لـ"حماس"

© REUTERS / AMIR COHENجنود الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة، فلسطين، إسرائيل 15 مايو 2021
جنود الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة، فلسطين، إسرائيل 15 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.05.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، فشله في محاولة اغتيال رئيس الذراع المسلحة لحركة المقاومة الفلسطينية "حماس".

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي "مكان"، أن الجيش حاول تصفية رئيس الذراع المسلح لحماس، محمد الضيف مرتين، إلا أنه قام بالفرار.

أدخنة تتصاعد من موقع قصف الطيران الحربي الإسرائيلي في مدينة غزة، فلسطين 13 مايو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.05.2021
الجيش الإسرائيلي يعلن قصف مواقع لحركة الجهاد الإسلامي في غزة

وكشف الجيش الإسرائيلي، أنه حاول مرتين تصفية الضيف وفشل، خلال التصعيد الراهن، إلا أنه على ما يبدو تمكن من الفرار.

وأضاف الجيش في بيان له أنه "تمت حتى الآن تصفية أكثر من مئة عنصر إرهابي من حماس والجهاد الإسلامي".

وأشار الجيش الإسرائيلي إلى أنه "خلال الأيام الأخيرة حاولت إسرائيل استهداف سبعة مسؤولين كبار في حماس وأصابت عددا منهم بجروح متفاوتة".

وقال الجيش إن "سلاح الجو تمكن من تدمير نحو مئة كيلومتر من الانفاق، وقصف الليلة الماضية ورشة لتصنيع وسائل قتالية للجهاد الإسلامي في جباليا، ومخزنا للوسائل القتالية داخل منزل لمسؤول كبير في حماس".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قال أمس الثلاثاء، إن العمليات العسكرية الجارية ضد الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة سوف تستمر لعدة أيام.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن نتنياهو، قوله لرؤساء البلدات الإسرائيلية المتاخمة لقطاع غزة: "تستمر العملية الإسرائيلية ضد المتطرفين في قطاع غزة لعدة أيام أخرى على الأقل"، متوعدا برد قاس على مقتل إسرائيليين جراء القصف الصاروخي على البلدات الإسرائيلية.

وارتفعت حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 217 قتيلا و1500 مصاب، بحسب وزارة الصحة في غزة.

وأوضحت وزارة الصحة في غزة في بيان، أن "العدوان الهمجي الغاشم أدى حتى اللحظة إلى ارتقاء 217  شهيدا، منهم 63 طفلا و36 سيدة و16 مسنا بالإضافة إلى 1500 إصابة بجراح مختلفة منها 50 إصابة شديدة الخطورة و370 إصابة في الأجزاء العلوية منها 130 إصابة بالرأس، كما أن من بين الإصابات 450 طفلا و295 سيدة".

وكانت شرارة الأحداث المتصاعدة اشتباكات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية، منذ نحو شهر، بسبب اعتزام إسرائيل طرد عائلات فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، إضافة إلى الإجراءات التعسفية في محيط المسجد الأقصى، واقتحام المستوطنين باحاته.

ومنذ الاثنين الماضي، تصاعدت حدة المواجهات، بعد أن أطلقت الفصائل الفلسطينية المسلحة صواريخ تجاه إسرائيل، ردا على ما وصفتها بـ "انتهاكات بحق المسجد الأقصى والمواطنين الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس"، فيما تشن إسرائيل غارات جوية مكثفة على قطاع غزة، وتستهدفه بقصف مدفعي، ما أسفر عن مقتل أكثر من مئتي فلسطيني حتى الآن، بينهم نساء وأطفال؛ وإصابة الآلاف، فضلا عن تدمير هائل في البنية التحتية للقطاع.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала