رامي رضوان يكشف تطورات حالة دلال عبد العزيز وطريقة إخفاء "الخبر الحزين"

© AFP 2022 / AMR MAHMOUDالفنانة المصرية، دلال عبد العزيز، والممثلة مايا شيحة والفنان شريف رمزي في العرض الخاص لفيلم "أسرار البنات" في 2001
الفنانة المصرية، دلال عبد العزيز، والممثلة مايا شيحة والفنان شريف رمزي في العرض الخاص لفيلم أسرار البنات في 2001 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.05.2021
تابعنا عبرTelegram
قال الإعلامي المصري، رامي رضوان، إن أسرته أخفت خبر وفاة والد زوجته الفنان سمير غانم، عن الفنانة دلال عبدالعزيز زوجة الفنان الراحل، من خلال عدة حيل، مشيرا إلى أنهم سحبوا منها الهواتف وقاموا بإغلاق التليفزيون.

وأضاف رضوان، خلال برنامجه "مساء dmc"، مساء أمس الثلاثاء، أن "حالة دلال عبدالعزيز لا تزال على وضعها، فهي تعافت فقط من فيروس كورونا، ولكن توابع المرض عديدة، وأشد وأشرس من فترة الإصابة بالفيروس".

وأشار رضوان، إلى أنهم قرروا، عند وفاة سمير غانم، أن يخفوا عنها الخبر، ومازالت حتى الآن لا تعلم بوفاة زوجها ورفيق دربها، وهو الأمر الذي تطلب منهم العديد من السيناريوهات والتمثيل لإقناعها بالأمر.

بداية تم فصل التلفاز المتواجد داخل الرعاية المركزة، وإقناعها بأن الأمر يشمل المستشفى بأكملها، وعرض مواد مسجلة كي تجد شيئا تشاهده أثناء تواجدها، كما أنهم لا يرتدون الملابس السوداء أثناء تواجدهم معها، ويحاولون صنع ابتسامات غير صادقة، كي لا تشك في الأمر، بالإضافة إلى سحب هواتفها منذ اللحظة الأولى لدخولها المستشفى.

وأضاف أنه "في اليوم الذي وقعت فيه الوفاة كان لزاما عليهم أن يقنعوها باختفائهم جميعا ليوم كامل، على الرغم من كونهم يتواجدون إلى جوارها طيلة اليوم"، ورغم نجاحهم في الأمر بنسبة كبيرة، إلا أنهم كعائلة لديهم شك في كونها تشعر برحيل زوجها، قائلا "بيني وبينكم القلب بيحس"، ولذلك قد يكون الإحساس موجودا ولكنه لم يؤكد.

وأوضح أنه بعد إفاقة الفنانة دلال عبدالعزيز سألت عن المساعدات المالية التي كانت ترسلها لبعض المحتاجين بشكل شهري، قائلًا: "بالرغم من إننا أخفينا عنها خبر الوفاة، إلا أن القلب بيحس بردو، هي حاسة إن في حاجة".

وكان رئيس اللجنة العلمية لمواجهة فيروس "كورونا" التابعة لوزارة الصحة المصرية، الدكتور حسام حسني، كشف تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، مؤكدا أن مسحة كورونا للفنانة لا تزال سلبية.
وقال حسام حسني، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن"، عبر شاشة "الحدث اليوم" الأحد الماضي، إن "سلبية المسحة تعني نهاية الفيروس في جسدها، لكن ضعف مناعتها من جراء الإصابة يجعلها في حاجة إلى مزيد من العلاج في الأيام المقبلة، معربا عن أمله في أن تتعافى بشكل كامل في أقرب وقت.

من جهتها، قالت نقلت وسائل إعلام مصرية، عن مصدر طبي قوله إن "دلال عبد العزيز تسأل الممرضين باستمرار عن زوجها سمير غانم وحالته، وأنها تريد مقابلة بناتها، خاصة أنها ممنوع عنها الزيارة، بسبب كورونا". وتابع، أن "الأطباء والممرضين يحاولون طمأنتها على بناتها، ومنعوا إخبارها بالوفاة حاليا، لكنهم قالوا لها إن حالته، ليست جيدة، تمهيدا لتعريفها بالحقيقة في وقت قريب".

يذكر أن سمير غانم رحل عن الحياة عصر الخميس الماضي، عن عمر ناهز 84 عاما، متأثرا بفيروس "كورونا"، وشيعت جنازته، الجمعة، من مسجد المشير بالتجمع الخامس، وشارك في الجنازة عدد كبير من النجوم من بينهم يسرا وإلهام شاهين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала