هكذا تضامن لاعبو منتخب الجزائر مع فلسطين... فيديو وصور

© REUTERS / AMR ABDALLAH DALSHرياض محرز - منتخب الجزائر
رياض محرز - منتخب الجزائر - سبوتنيك عربي, 1920, 04.06.2021
تابعنا عبرTelegram
تضامن لاعبو المنتخب الجزائري لكرة القدم مع الشعب الفلسطيني، خلال مباراتهم، أمس الخميس، مع منتخب موريتانيا.

وارتدى اللاعبون الكوفية الفلسطينية بألوان العلمين الجزائري والفلسطيني، وذلك قبل انطلاق صافرة البداية، بحسب موقع "يلا كورة".

الجزائري رياض محرز - سبوتنيك عربي, 1920, 23.05.2021
محرز يرفع العلمين الجزائري والفلسطيني بعد التتويج بلقب الدوري الإنجليزي

وجاء ذلك تعبيرا من لاعبي المنتخب الجزائري، عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، بعد العمليات العسكرية التي قام بها الإسرائيلي واستمرار حصاره لحي الشيخ جراح.

ويشار إلى أن العديد من لاعبي الجزائر، سبق لهم أن عبروا عن تضامنهم مع الفلسطينين، ومنهم رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، وإسماعيل بن ناصر، لاعب ميلان الإيطالي.

كما خطف اللاعبون الأنظار بارتداء قمصان كتبت عليها أسماء لاعبي المنتخب الجزائري (أبطال أفريقيا) باللغة العربية، في سابقة من نوعها.

ونجح منتخب الجزائر في الفور على نظيره الموريتاني، بنتيجة 4-1، خلال المواجهة الودية التي جمعت بينهما على ملعب "مصطفى تشاكر" بمدينة البليدة الجزائرية.

حصار حي الشيخ جراح

وفي وقت سابق، حذرت الرئاسة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية من مغبة العودة إلى مربع التصعيد والتوتر، من خلال عودة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، واستمرار حصار حي الشيخ جراح، وسياسة الاعتقالات المستمرة ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

ويشهد حي الشيخ جراح بالقدس مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكان الحي الفلسطينيين، الذين يحتجون على قرارات صدرت عن محاكم إسرائيلية بإجلاء عائلات فلسطينية من المنازل التي شيدتها عام 1956.

مسيرات غاضبة

ودعت حركة "حماس" الفلسطينية، مساء أول أمس الثلاثاء، إلى المشاركة في "مسيرات غاضبة الجمعة المقبلة، بمدن الضفة الغربية المحتلة، وذلك احتجاجا على استئناف الاحتلال ومستوطنيه لاقتحامات المسجد الأقصى"، وفقا لتعبير الحركة.

وقالت الحركة، في بيان لها، إننا "ندعو لجعل الجمعة القادم يوم غضب في مدن الضفة الغربية، والخروج بمسيرات حاشدة في جميع نقاط التماس، وقطع الطرق الالتفافية، والتصعيد ضد المستوطنين الذي يعملون على فرض الأمر الواقع برعاية حكومة الاحتلال".

وأضاف البيان، أن "اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى، محاولة يائسة لحفظ ماء الوجه لحكومة الاحتلال"، موضحا أن "هذا الاعتداء سيقابل بمزيد من المقاومة والتصدي".

وأكدت "حماس"، أن الشعب الفلسطيني جاهز لخوض "مشروع التحرير الوطني، والدفاع عن الأرض والمقدسات، وتفعيل المقاومة الشاملة ضد الاحتلال والمستوطنين، وهو الخيار القادر على لجم العدوان وردع المستوطنين".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала