الملكة نور تعلق على قضية "الفتنة" وتوجه اتهاما إلى السلطات الأردنية

© REUTERS / Jean-Paul Pelissierأرملة عاهل الأردن الراحل الملك حسين، الملكة نور والدة الأمير حمزة
أرملة عاهل الأردن الراحل الملك حسين، الملكة نور والدة الأمير حمزة - سبوتنيك عربي, 1920, 20.06.2021
تابعنا عبرTelegram
وجهت الملكة نور الحسين، أرملة العاهل الأردني الراحل، اتهاما خطيرا إلى السلطات الأردنية، بشأن ابنها الأمير حمزة.

وعلقت الملكة نور، عبر صفحتها على "تويتر"، على تداول تسجيلات صوتية منسوبة لابنها ولي العهد السابق الأمير حمزة وأحد المتهمين في قضية "الفتنة" قائلة: "اغتيال شخصية لأردني هاشمي وطني وشريف من خلال حملة إعلامية مضللة. وجه مخجل للسياسة في منطقتنا ولكن ليس لشعبنا".

واتهمت المخابرات الأردنية بالوقوف وراء تسريب محادثات يُفترض أنها للأمير حمزة والشريف حسن وشخص ثالث اسمه عوض الله.

ونشرت وسائل الإعلام المحلية هذا الأسبوع "اعترافات" عوض الله التي قال فيها إن الأمير حمزة كان "حاقدا على الملك" وأراد الاستفادة من علاقات عوض الله الخارجية في تنفيذ "المؤامرة".

وتعقد محكمة أمن الدولة في الأردن، غدا الاثنين، أولى جلساتها لمحاكمة المتهمين في قضية "الفتنة". ويحاكم في القضية، باسم عوض الله، رئيس الديوان الملكي السابق، والشريف حسن زيد، أحد أفراد العائلة الملكية، بحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وكانت السلطات القضائية الأردنية أصدرت لائحة الاتهام الخاصة بكل من باسم إبراهيم يوسف عوض الله، والشريف عبد الرحمن حسن، في القضية المعروفة إعلاميا بـ "ملف الفتنة".

وتضمنت اللائحة إثباتات على وجود علاقة ارتباط بين الأمير حمزة بن الحسين وكل من عوض الله والشريف حسن. وأوضحت اللائحة أن الشريف حسن قام بتزكية باسم عوض الله إلى الأمير حمزة لمساعدتهما في الإعداد لتأييد خارجي دعما لموقف الأمير للوصول إلى سدة الحكم، مشيرة إلى أن عوض الله قدم المشورة حول سلسلة من التغريدات كانت ستنشر على حساب الأمير.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала