هل أصبحت تركيا على أعتاب التورط في المستنقع الأفغاني؟

هل أصبحت تركيا على أعتاب التورط في المستنقع الأفغاني؟
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة إعلان وزارة الدفاع الأمريكية موافقة تركيا على تأمين مطار كابول في أفغانستان، وذلك بعد سحب القوات الأمريكية من هناك.

ويأتي الموقف التركي رغم مطالبة حركة "طالبان" لأنقرة بسحب قواتها من أفغانستان، بموجب اتفاق أبرم العام الماضي، بشأن سحب القوات الأمريكية.

ويقول البنتاغون إنه يدرس تفاصيل الدعم الذي سيُقدم لتركيا، عقب سحب الولايات المتحدة وحلف "الناتو" لجنودهم، والمقرر في 11 سبتمبر/ أيلول المقبل.

مدير مركز الباب للدراسات والخبير في الشأن الأفغاني، جاسم التقي، رأى:

"أن القوات التركية ستجد نفسها في وضع حرج، إذا تطورت الأوضاع إلى صدام مباشر مع قوات "طالبان"، مضيفاً أن أنقرة تريد تنازلا من واشنطن للاحتفاظ بمنظومة الدفاع الجوي "إس - 400" وتشغيلها مقابل تأمينها لمطار كابول عقب انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان".

كما أشار، في مقابلة عبر "بانوراما"، إلى أن "طالبان يمكن أن ترد في المستقبل بهجمات ضد المصالح التركية، أو في الداخل التركي نفسه".

أجرى الحوار: فهيم الصوراني

التفاصيل في الملف الصوتي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала