تأثير حرارة الطقس على ضغط الدم... وكيف تتجنب المضاعفات الخطيرة

© REUTERS / Laszlo Balogh فتاة تراقب كسوف الشمس في العاصمة المجرية بودابست
فتاة تراقب كسوف الشمس في العاصمة المجرية بودابست - سبوتنيك عربي, 1920, 23.06.2021
تابعنا عبرTelegram
تتأثر صحة الإنسان ومستوى طاقته بدرجة حرارة الطقس المحيط به، وقد يزيد تأثير الارتفاع الكبير في درجات الحرارة ليصيب الإنسان بمضاعفات خطيرة.

تتراوح درجة حرارة جسم الإنسان الطبيعية بين 36.1 مئوية إلى 37.2 مئوية، لكن في المتوسط​، تكون درجة حرارة الجسم الطبيعية  37 درجة مئوية.

وتحدث موقع "هيلث لاين" عن تأثير ارتفاع درجة حرارة الطقس على الإنسان وتحديدا على ضغط الدم لديه، نظرا لأهمية معرفة المخاطر الصحية التي قد نواجهها وكذلك كيفية تجنب أي مشاكل صحية مرتبطة بارتفاع درجة حرارة الطقس.

انعكاس على نظارات سائح لمراعي أباغو في الجزء الشمالي من المحمية الطبيعية القوقازية باسم خ. غ. شابوشنيكوف - سبوتنيك عربي, 1920, 19.06.2021
طبيبة تقدم توصيات لحماية العيون خلال فصل الصيف وعند ارتفاع الحرارة
ويمكن أن تؤثر نسبة الرطوبة في البيئة المحيطة على شعورك بدرجة الحرارة على النحور الآتي:

إذا كانت درجة حرارة الطقس (29 درجة مئوية) لكن لا توجد رطوبة، فستشعر أنها (26 درجة مئوية).

إذا كانت درجة حرارة الطقس (29 درجة مئوية)، مع نسبة رطوبة 80 في المئة، فستشعر أن درجة الحرارة (36 درجة مئوية).

وتشكل درجات حرارة الطقس المرتفعة خطورة على جسمك، إذا تجاوزت 32 درجة مئوية، حيث قد يتعرض الجسم في هذه الحالة إلى تشنجات ونوبات إجهاد، وتزداد فرص الإصابة بما يعرف بالإجهاد الحراري عند التعرض لدرجات حرارة تتراوح بين (40 درجة مئوية و54 درجة مئوية)، وغالبا ما تؤدي درجة الحرارة التي تزيد عن (54 درجة مئوية) إلى ضربة شمس.

ويتأثر ضغط الدم لدى الإنسان بحرارة الطقس، حيث تتسبب برودة الطقس الشديدة في ارتفاع ضغط الدم، بينما يؤدي الطقس الحار إلى انخفاض ضغط الدم، حيث يسبب ارتفاع حرارة الطقس اتساع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم المحمل بالأكسجين بداخلها، وهو ما يتسبب في انخفاض ضغط الدم.

وتشمل أعراضه

  • الإنهاك الحراري
  • تشنجات العضلات
  • التهابات الجلد الناتج عن الحرارة
  • الإغماء
  • التعرق الشديد
  • الدوخة أو الدوار
  • سرعة ضربات القلب
  • الغثيان
  • التقيؤ

العلاجات المتاحة

يمكن علاج الإجهاد الحراري عن طريق الحفاظ على برودة الجسم من خلال وضع على الجسم قطعة قماش مبللة وباردة وتناول رشفات صغيرة من الماء ببطء بعد الاستراحة في مكان بعيد عن الحرارة، أو مكان به مكيف الهواء بعيدًا عن ضوء الشمس المباشر.

الوقاية

ينصح بالحفاظ على رطوبة الجسم لتجنب المشاكل المرتبطة بالحرارة، وذلك عن طريق شرب كمية كافية من السوائل حتى يصبح لون البول فاتحًا أو صافيا، لا تعتمد فقط على العطش كدليل على حاجة الجسم للسوائل.

كذلك ينصح بارتدِ الملابس المناسبة للطقس، فالملابس السميكة جدًا تسبب زيادة حرارة الجسم وبالتالي زيادة التعرق وفقد السوائل، كذلك حاول وضع واق من الشمس عندما يكون ذلك ممكنًا لتجنب حروق الشمس.

عوامل تزيد من خطر ارتفاع درجة الحرارة

  • أن يكون سن الشخص أصغر من 4 أو أكبر من 65.
  • التعرض لتغير مفاجئ في الطقس من بارد إلى حار.
  • زيادة الوزن أو السمنة المفرطة.
  • تناول أدوية مثل مدرات البول ومضادات الهيستامين.
  • استخدام العقاقير الممنوعة مثل الكوكايين.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала