مصدر لـ"سبوتنيك" يكشف عن موعد الاجتماع المقبل بشأن التسوية السورية بصيغة "أستانا"

© REUTERS / Mukhtar Kholdorbekovمحادثات أستانا (نور سلطان)، كازاخستان11 ديسمبر 2019
محادثات أستانا (نور سلطان)، كازاخستان11 ديسمبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.07.2021
تابعنا عبرTelegram
كشف مصدر مقرب من المفاوضات حول التسوية السورية بصيغة "أستانا"، لوكالة "سبوتنيك"، أن جلسة اللجنة الدستورية السورية قد تعقد قبل نهاية شهر أغسطس/آب المقبل.

وقال المصدر: "الموعد النهائي حتى نهاية الصيف، وكان من المأمول أن تعقد اللجنة قبل نهاية يوليو/تموز، لكنها لن تنجح، لذلك، حتى نهاية أغسطس".

وأضاف فيما يخص اللقاء القادم للتسوية السورية بصيغة "أستانا": "من المقرر بحلول نهاية العام، ويمكن أن يكون في شهر أكتوبر/تشرين الأول"، مشيرا إلى أن كل شيء سيعتمد على الوضع الوبائي".

وانطلقت في عاصمة كازاخستان، نور سلطان، أمس الأربعاء، جولة جديدة من المفاوضات حول التسوية السورية بصيغة "محادثات أستانا"، التي ترعاها روسيا وتركيا وإيران.

المبعوث الخاص للرئيس الروسي للتسوية السورية، ألكسندر لافرينتيف، في محادثات أستانا (نور سلطان)، كازاخستان 11 ديسمبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 07.07.2021
لافرنتيف: روسيا تأمل بتوصل المعارضة ودمشق إلى تفاهم على اجتماع اللجنة الدستورية
وجرت آخر جولة من المفاوضات السورية بصيغة "محادثات أستانا"، في منتصف شباط/ فبراير الماضي، في مدينة سوتشي الروسية على البحر الأسود.

وكان من المقرر أن تستضيف العاصمة الكازاخية هذه الجولة من المباحثات حول سوريا، في أيار/ مايو الماضي، إلا أنه تم إرجاؤها بسبب جائحة "كورونا".

وقد ساعد التبادل الأخير للأسرى، بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة، في خلق أجواء ملائمة قبل المفاوضات في كازاخستان؛ وجرت عملية التبادل شمالي البلاد، في إطار "صيغة أستانا".

وخفت حدة النزاع المسلح في سوريا، الذي بدأ عام 2011؛ وذلك بعد القضاء على تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا)، واستعادة الحكومة السورية معظم المناطق التي سيطرت عليها المعارضة.

وكانت روسيا وتركيا وإيران أطلقت، في 2017، "محادثات أستانا"، بين الحكومة السورية والمعارضة؛ كما تتوسط الأمم المتحدة في محادثات اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала