تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قائد الجيش اللبناني يقول إن الأمور في البلاد معرضة للتصعيد

قائد الجيش اللبناني يقول إن الأمور في البلاد معرضة للتصعيد... حفتر يؤكد دعمه لجهود إنجاح الانتخابات المقبلة
تابعنا عبر
الموضوعات: قائد الجيش اللبناني يقول إن الأمور في البلاد معرضة للتصعيد ويؤكد أن أمن لبنان "خطا أحمر".. حفتر يعلن دعم الجيش لكل الجهود المبذولة لإنجاح الانتخابات المقبلة في ليبيا.. رئيس الوزراء العراقي يعلن القبض على قتلة الخبير الأمني هشام الهاشمي.

قائد الجيش اللبناني يقول إن الأمور في البلاد معرضة للتصعيد ويؤكد أن أمن لبنان "خطا أحمر"

قال قائد الجيش اللبناني جوزاف عون، إن الوضع في بلاده "يزداد سوءا" وأن "الأمور آيلة إلى التصعيد"، وشدد على أن "الأمن خط أحمر".

وفي زيارة إلى منطقة البقاع تفقد خلالها عددا من الوحدات العسكرية، قال عون أن: "مسؤولية المؤسسة العسكرية كبيرة في هذه المرحلة، ومطلوب من الجيش المحافظة على أمن الوطن واستقراره ومنع الانزلاق للفوضى".

وجاءت تصريحات قائد الجيش اللبناني، عقب خروج احتجاجات في عدة مدن لبنانية، قام خلالها المحتجون بقطع الطرقات في عدة مناطق بسبب تردي الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار، خصوصا بعد اعتذار رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري عن تشكيل الحكومة.  

في هذا السياق، قال عضو المكتب السياسي، للتيار الوطني الحر، وليد الأشقر: "إن لبنان دائما يعول على دور الجيش اللبناني الذي يحمي السيادة الوطنية ويحمي الاستقرار السياسي والأمني الداخلي للبنان".

وأكد الأشقر: "أن الاتحاد الأوروبي يحاول خلق نوع من الضغط السياسي على بعض القادة السياسيين اللبنانين  من خلال التلويح بالعقوبات، لكنه أكد أن فرض أي نوع من العقوبات على هذا الفريق السياسي أو ذاك فيما يتعلق بتشكيل الحكومة، يعتبر تدخلاً في الشئون الداخلية اللبنانية، وقد يزيد الأمر تعقيدا".  

حفتر يعلن دعم الجيش لكل الجهود المبذولة لإنجاح الانتخابات المقبلة في ليبيا

أعلن القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، دعمه لكل الجهود المبذولة لإنجاح الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في البلاد ديسبمر كانون الأول المقبل.

وأثنى حفتر في كلمته أثناء اجتماعه مع رئيس مجلس النواب وأعضاء عن المجلس: "على مواقف المجلس الوطنية التي لطالما كانت داعمة للثوابت الوطنية ولقوات الجيش في كل المحافل داخليا ودوليا".

وأكد: "على دعم قوات الجيش لكل الجهود المبذولة لإنجاح الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 ديسمبر كانون الأول المقبل".

وطالب: "المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة بتقديم الدعم لهذه الجهود حتى الوصول إلى هذا الإستحقاق الذي يطمح له كل أبناء الشعب الليبي".

في هذا الإطار، قال النائب في البرلمان الليبي، جاب الله الشيباني، أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية الليبية المقررة في نهاية ديسمبر / كانون الأول المقبل، لن تكون الحل للأزمة في ليبيا، لأن مشكلة ليبيا مشكلة أمنية وليست سياسية.

وأوضح أن :"الانتخابات القادمة ليست الحل لأنها مجرد استبدال 200 عضو ب200 عضو أخرين، ومازالت الأوضاع كما هى والأمور المعرقلة لعمل مجلس النواب أو مجلس الدولة كما هي".

وتابع أن: "المشكلة الحقيقية في ليبيا هى الأوضاع الأمنية الغير مستقرة ووجود جماعات مسلحة خارج الدولة و انتشار الأسلحة ووجود قوات أجنبية".

رئيس الوزراء العراقي يعلن القبض على قتلة الخبير الأمني هشام الهاشمي

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إلقاء القبض على قتلة الخبير الأمني العراقي هشام الهاشمي الذي اغتيل أمام منزله في بغداد، في يوليو تموز الماضي.

وقال في تغريدة على "تويتر" أنه "قد وفى بوعده بالقبض على قتلة هشام الهاشمي، وقبل ذلك تم وضع فرق الموت وقتلة أحمد عبد الصمد أمام العدالة، كما قبضت القوات الأمنية على المئات من المجرمين المتورطين بدم الأبرياء".

إلى ذلك، اعترف قاتل الهاشمي، ويدعى أحمد حمداوي عويد، وهو ضابط شرطة برتبة ملازم أول خلال التحقيق بقتل الهاشمي، بعد إطلاق النار عليه من مسدسه الحكومي، بالتعاون مع أربعة أشخاص آخرين.

في هذا الصدد، قال الخبير الأمني والاستراتيجي العراقي، محمود الهاشمي، إنه :"حتى هذه اللحظة ليس هناك من معلومة أوردتها مصادر أمنية حكومية بالعراق بشأن اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي، وإنما كلها مجرد تسريبات غير دقيقة وفق المعايير الرسمية".

وأشار إلى أن الملاحظات العامة للشخصيات الأمنية والقضائية أيضا، تؤكد أن اعترافات المتهم لم تكن بالشكل الذي يمكن أن تؤشر إلى أن الرجل اعترف بشكل تفصيلي ودقيق عن حركته وعن الجهة التي تقف خلفه.

وأضاف الهاشمي أن الوسط القانوني والثقافي بشكل عام لم يتفاعل بشكل عام مع حدث إعلان القبض على قتلة الخبير الأمني هشام الهاشمي، معربا عن تشككه في العملية برمتها كونها غير مقنعة و بعيدة عن الحقيقة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала