تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

بوتين: لا أفهم الذين يعرقلون تسجيل اللقاحات الروسية

© Sputnik . POOL / الذهاب إلى بنك الصورالحوار السنوي المباشر بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمواطنين الروس "الخط المباشر"، 30 يونيو 2021
الحوار السنوي المباشر بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمواطنين الروس الخط المباشر، 30 يونيو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2021
تابعنا عبر
صرح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، بأنه لا يفهم الزملاء الأجانب الذين يعرقلون تسجيل اللقاحات الروسية ضد فيروس كورونا.

وقال الرئيس الروسي خلال اجتماع أعضاء الحكومة: "بالطبع من الصعب فهم العديد من الزملاء الذين يواصلون تقسيم الوباء إلى جائحة خاصة بهم، وجائحة شخص آخر، وعلى وجه الخصوص، عرقلة تسجيل لقاحاتنا، والتي هي بلا شك آمنة وفعالة".

من جهة أخرى، قال الرئيس فلاديمير بوتين: إن معدل التطعيم في البلاد بحاجة إلى زيادة، ومن المهم إقناع الناس بضرورة توفير اللقاح.

وأضاف: "مهمتنا الرئيسية الآن هي زيادة معدل التطعيم في البلاد، ومن المهم للغاية إقناع الناس بالحاجة إلى التطعيم، وأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها وضع حاجز أمام الوباء".

السياحة في القرم - قرية بارتينيت - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2021
الموسم السياحي للقرم مهدد بالإغلاق في هذه الحالة
وأشار رئيس الدولة إلى أنه من المهم في نفس الوقت شرح القضايا المعقدة التي تنشأ فيما يتعلق بالتطعيم بالتفصيل وبطريقة مهنية.

وكان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف قد صرح في وقت سابق، أن مشكلة عدم الاعتراف باللقاحات الروسية في الخارج موجودة مؤكدا ضرورة الحاجة لخطوات متبادلة من الغرب للموافقة على اللقاحات الأجنبية.

وأضاف بيسكوف "بالطبع لابد هنا من خطوات مقابلة، لا يمكننا أن نضع مواطنينا، الذين يعانون أيضًا من مشاكل كبيرة عند السفر إلى الخارج، في موقف تمييزي".

هذا ودعا سكرتير الدولة للشؤون الأوروبية لدى الخارجية الفرنسية، كليمان بون، الأسبوع قبل الماضي الدول الأوروبية إلى عدم الاعتراف بالأدوية الروسية والصينية الخاصة بالوقاية من فيروس "كوفيد-19".

ورد الكرملين على هذه التصريحات بأن ممارسة التمييز تجاه اللقاحات وصناعها يعد أمرا غير مقبول في المجتمع الديموقراطي، فيما وصفت الخارجية الروسية من جانبها هذه التصريحات بأنها هجين من العنصرية والهيمنة الامبراطورية والنازية الجديدة.

هذا وسجلت وزارة الصحة الروسية أول لقاح في العالم ضد "كوفيد-19"، في آب/أغسطس الماضي، طوره مركز غاماليا لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة ويجري إنتاجه بالاشتراك مع الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، ويعد من أكثر اللقاحات أمانا بناءً على بيانات الدول التي أخذته ومجلة "لانسيت" الطبية. بالإضافة إلى لقاحين أمنين بدأت روسيا باستخدامهما في حملة اللقاحات الأخيرة وهما "كوفيفاك" و"سبوتنيك لايت".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала