تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أول رد إماراتي على اتهام راشد الغنوشي بشأن الأحداث في تونس

© AP Photo / Hassene Dridiرئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، صورة من أرشيف 2019
رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، صورة من أرشيف 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 27.07.2021
تابعنا عبر
علق نائب رئيس شرطة دبي، ضاحي خلفان، لأول مرة، على اتهام رئيس البرلمان التونسي المعزول، راشد الغنوشي، بوقوف الإعلام الإماراتي وراء ما حدث في تونس، واستهداف مقرات حركة النهضة.

وقال ضاحي خلفان، عبر سلسلة تغريدات على صفحته الشخصية في "تويتر"، "جاء ضباب في بلد ما.. ووقعت عدة حوادث سير...والسبب الإمارات. وزادت الفئران في إحدى المزارع النائية في بلد لا نريد ذكر اسمه...والسبب الإمارات".

وأضاف في تغريدة أخرى: "ضاع بعير لراعي إبل في الصحراء...والسبب الإمارات. صارت هواشة بين إخواني وإخواني أصدقاء..واحد فيهم صفع الثاني كف....كان السبب الإمارات"، كما سخر في تغريدة ثالثة: "تخيلوا...أسراب الجراد التي أكلت الأخضر واليابس في إفريقيا...هذه من جابها...من نشرها..الإمارات".

وكان رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، وصف مجددا ما حدث في تونس بـ"الانقلاب على الشرعية والثورة والدستور"، قائلا إنه "يأتي للأسف من حاكم متخصص بالقانون الدستوري". واتهم الغنوشي، وسائل الإعلام الإماراتية بالوقوف وراء "الدفع نحو الانقلاب في تونس واستهداف مقرات حركة النهضة"، مؤكدا أن هناك جهات خارجية تعمل على تضخيم الأحداث في تونس.

 وأعلن الرئيس التونسي، قيس سعيد، الأحد الماضي، تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب استنادا إلى الفصل 80 من الدستور، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها عدة مدن.

واقتحم محتجون تونسيون، في وقت سابق أمس الأحد، مقرات لـ"حركة النهضة" في ثلاث محافظات، إذ شهدت عدد من المدن وقفات احتجاجية للمطالبة بإسقاط حكومة هشام المشيشي، وحل البرلمان وتغيير النظام السياسي، كما اقتحم المحتجون في محافظة توزر مقر الحركة وأحرقوا محتوياته بالتزامن مع اقتحام مقرات الحركة في محافظتي القيروان وسيدي بوزيد.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала