تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

اليمن... القوات المشتركة تتهم "أنصار الله" بزرع لغم أوقع 14 مدنيا بين قتيل وجريح

© AFP 2021القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد "أنصار الله" الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021
القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد أنصار الله الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 29.07.2021
تابعنا عبر
أعلنت القوات اليمنية المشتركة التابعة للحكومة المعترف بها دولياً، اليوم الخميس، مقتل وإصابة 14 مدنياً اثر انفجار لغم اتهمت جماعة "أنصار الله" بزرعه في محافظة الحديدة (غربي اليمن)، محور اتفاق السويد الموقع بين الجانبين أواخر 2018.

القاهرة - سبوتنيك. وذكرت "ألوية العمالقة" العاملة ضمن قوام القوات المشتركة، عبر مركزها الإعلامي، أن "لغماً من مخلفات الحوثيين، انفجر في حافلة صغيرة تقل مدنيين في منطقة الهدة بمديرية الدُريهِمي جنوب الحديدة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم وإصابة 11 آخرين بجروح خطيرة".

طائرة مسيرة بدون طيار - سبوتنيك عربي, 1920, 28.07.2021
اليمن.. القوات المشتركة تعلن إسقاط طائرة مسيرة لـ "أنصار الله" جنوب الحديدة

وأضافت أنه "تم نقل المصابين إلى مستشفى الدُريهِمي لتلقي الإسعافات الأولية اللازمة".

ولم يصدر أي تعليق من جماعة "أنصار الله" بشأن ذلك.

وفي 24 أيار/ مايو الماضي، دعت الأمم المتحدة عبر بعثتها لدعم اتفاق الحديدة "أونمها"، الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة أنصار الله إلى بذل كل الجهود لإزالة الألغام ومخلفات الحرب في محافظة الحديدة لمنع وقوع خسائر فادحة في الأرواح في المستقبل، مؤكدةً التزامها بدعم خبراء إزالة الألغام في اليمن للمُضي قُدماً في إزالة مخلفات الحرب خاصة من المناطق السكنية كأولوية.

وتوصلت الحكومة اليمنية وجماعة أنصار الله، خلال جولة مفاوضات السلام في السويد، أواخر كانون الأول/ ديسمبر 2018، إلى اتفاق بشأن الحديدة، تضمن إعادة الانتشار المشترك للقوات من مدينة الحديدة وموانئها، الحديدة والصَليف ورأس عيسى، إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ.

إلا أن الاتفاق لم ينفذ بسبب خلافات بين الطرفين حول تفاصيله، وسط اتهامات متبادلة بالخروقات للهدنة الأممية المعلنة في المحافظة الساحلية على البحر الأحمر.

وتقود السعودية، منذ الـ26 من مارس/ آذار 2015، تحالفاً عسكرياً من دول عربية وإسلامية، دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة أنصار الله أواخر 2014.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала