تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قيادي في النهضة ينفي تصريحات الغنوشي ويؤكد أن ما فعله الرئيس التونسي "انقلاب"

© AP Photo / Hassene Dridiراشد الغنوشي، رئيس حزب النهضة التونسي
راشد الغنوشي، رئيس حزب النهضة التونسي - سبوتنيك عربي, 1920, 05.08.2021
تابعنا عبر
نفى القيادي في حركة النهضة التونسية، رفيق عبد السلام، ما نشره القيادي الآخر في الحركة، سامي الطريقي، بشأن تصريحات رئيس البرلمان راشد الغنوشي.

وقال عبد السلام عبر حسابه الرسمي على "فيسبوك"، إن "التصريح الذي نقله سامي الطريقي لا علاقة له بما ورد من مداولات في مجلس الشورى"، مشيرا إلى أنه رأي شخصي لا يلزم صاحبه.

وأضاف أن "الجميع متفق على أن ما وقع يوم 25 يوليو هو انقلاب مكتمل الأركان ولا يوجد له أي وصف آخر"، مشددا على أن "الحركة حريصة على وحدة النسيج المجتمعي وعلى أمن البلاد واستقرارها مع التشبث بالدفاع عن رصيد الحرية ومكتسب الديمقراطية إلى جانب القوى السياسية والاجتماعية النزيهة".

وكان القيادي الآخر في حركة النهضة، سامي الطريقي، كشف عن رأي رئيس الحركة راشد الغنوشي الذي أعلنه خلال اجتماع مجلس الشورى، مساء أمس الأربعاء. وقال الطريقي إن "رئيس الحركة الآن في الشورى، قال إنه علينا أن نحول إجراءات 25 يوليو إلى فرصة للإصلاح ويجب أن تكون مرحلة من مراحل التحول الديمقراطي".

وقرر الرئيس قيس سعيد، الشهر الماضي، تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي، فيما حاول رئيس البرلمان راشد الغنوشي، دخول البرلمان في يوم الاثنين، إلا أن عناصر الأمن منعوه من ذلك.

واقتحم محتجون تونسيون مقرات لحركة "النهضة" في 3 محافظات، إذ شهدت عدد من المدن وقفات احتجاجية للمطالبة بإسقاط حكومة هشام المشيشي، وحل البرلمان وتغيير النظام السياسي، كما اقتحم المحتجون في محافظة توزر، مقر الحركة وأحرقوا محتوياته بالتزامن مع اقتحام مقرات الحركة في محافظتي القيروان وسيدي بوزيد.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала