الدفاع الروسية تكشف تفاصيل اعتراض مدمرة بريطانية

© Sputnik . Vadim Savitskiy / الذهاب إلى بنك الصورالجنرال أندريه كارتابولوف يتحدث للصحفيين
الجنرال أندريه كارتابولوف يتحدث للصحفيين - سبوتنيك عربي, 1920, 11.08.2021
تابعنا عبرTelegram
في نهاية يونيو/حزيران الماضي، قامت سفينة روسية بالقصف على مسار المدمرة البريطانية "Defender"، التي دخلت المياه الإقليمية لروسيا، على مسافة تقل عن كيلومتر واحد. مسؤول في وزارة الدفاع الروسية يكشف تفاصيل الحادثة في مقابلة له.

قال نائب وزير الدفاع الروسي، أندريه كارتابولوف، في مقابلة مع "AiF": "عندما سقطت القنابل على مسار الإنجليز، لم يكن هناك وقت للتسامح. نفذت طائراتنا من طراز سو-24 إم قصفًا احترازيًا بقنابل تزن 250 كيلوغرامًا على مسافة تقل عن كيلومتر واحد من السفينة. إنه لم يكن هناك شيء جيد في هذا بالنسبة للطاقم الأجنبي".

وأكد كارتابولوف أن أعمال الأسطول كانت بتوجيه من وزير الدفاع من خلال المركز الوطني للرقابة الدفاعية.

وتابع: "لم يكن من الممكن الاقتراب بالسفينة، لأن السفينة التي كانت تراقب المدمرة كانت أصغر بكثير من حيث الإزاحة".

في نهاية شهر يونيو، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن المدمرة البريطانية "ديفندر" عبرت الحدود الروسية، وإثر ذلك، أطلقت السفينة الحدودية الروسية "سو-24 إم"، تحذيرات متكررة، من خلال طلقات تحذيرية على طول مسار المدمرة. وكانت وزارة الدفاع البريطانية أكدت، آنذاك، أن المدمرة لم تتعرض لإطلاق نار ولم تكن في المياه الإقليمية الروسية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала