تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

إعلام: إدارة بايدن أبلغت الكونغرس أن نحو 15 ألف أمريكي لا يزالون في أفغانستان

© AFP 2021 / Wakil Kohsarأفغان يجلسون على باب طائرة في مطار كابول
أفغان يجلسون على باب طائرة في مطار كابول - سبوتنيك عربي, 1920, 18.08.2021
تابعنا عبر
قال مسؤولون في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، للكونغرس، يوم الثلاثاء، إن ما يصل إلى 15 ألف أمريكي ما زالوا في أفغانستان بعد استيلاء طالبان على البلاد.

ونقلت شبكة "NBC" عن اثنين في مجلس الشيوخ الأمريكي، قولهم إن هذا الرقم حصلوا عليه خلال إحاطة من مسؤولين في الأمن القومي والدفاع.

أفغان يتسلقون طائرة في مطار كابول - سبوتنيك عربي, 1920, 18.08.2021
الجيش الأمريكي يجلى نحو 1100 أمريكي من أفغانستان يوم الثلاثاء

كانت صحيفة واشنطن بوست أول مرة من ذكرت أن حوالي 10 آلاف إلى 15 ألف مواطن أمريكي مازالوا عالقين في أفغانستان.

ويبذل المسؤولون الأمريكيون قصارى جهدهم لإخراج المواطنين والدبلوماسيين والمتعاونين الأفغان خارج ابول بعد سيطرة طالبان.

وصرح مستشار الأمن القومي جيك سوليفان للصحفيين في البيت الأبيض يوم الثلاثاء، بأن "طالبان أبلغتنا بأنها مستعدة لتوفير ممر آمن للمدنيين إلى المطار، ونعتزم أن نلزمهم بهذا الالتزام".

وقال: "نجلب الناس عبر البوابة، ونجعلهم يصطفون، وننقلهم على متن الطائرات، لكن هذه مسألة ساعة بساعة".

وقال المصادر للشبكة، إنهم أُبلغوا أن إدارة بايدن ليس لديها خطة لإجلاء المواطنين الأمريكيين المتواجدين خارج كابول، بسبب نقاط التفتيش التابعة لطالبان.

قالت الحكومة الأمريكية يوم الاثنين، إنها مستعدة لنقل أكثر من 20 ألف أفغاني مرشحين للحصول على تأشيرات المهاجرين الخاصة إلى القواعد الأمريكية.

بحلول ليلة الثلاثاء، تم إجلاء حوالي 1100 مواطن أمريكي ومتعاونين أفغان وعائلاتهم في 13 رحلة، وفقا لمسؤولين أمريكيين.

وقال البيت الأبيض في بيان: "الآن بعد أن حددنا وتيرة النقل، نتوقع أن تتصاعد هذه الأرقام"، مضيفا أنه تم إجلاء أكثر من 3200 أمريكي.

هذا وبسطت حركة طالبان (المحظورة في روسيا) سيطرتها على معظم أراضي أفغانستان، إثر سقوط المدن تباعا بيدها خلال أيام والسيطرة على جميع المعابر الحدودية، ومن ثم دخولها قصر الرئاسة والعديد من المواقع الحكومية في العاصمة كابول الأحد الماضي.

كما غادر الرئيس أشرف غني البلاد قُبيل دخول مسلحي طالبان قصره الرئاسي بالعاصمة كابول، وأعلن غني، عقب مغادرته أنه "قرر مغادرة البلاد لتفادي إراقة الدماء"، لافتا إلى أن طالبان كانت مستعدة لشن هجوم دموي على العاصمة كابول، من أجل الإطاحة به.

ومع دخول حركة طالبان إلى كابول، سابقت البلدان الغربية الزمن لإجلاء دبلوماسييها والمتعاونين معها في هذا البلد في أسرع وقت، وشهد مطار كابول، يوم الاثنين، حالة واسعة من الفوضى، إذ امتلأ المطار بمئات المواطنين الذين يحاولون الفرار من البلاد بعد سيطرة طالبان، حيث أظهرت صور ومقاطع فيديو حشوداً من الأفغان الذين تجمعوا في المطار، لمغادرة أفغانستان، واجتاح العديد منهم مدرجات الإقلاع رغم الخطر على حياتهم.

يمكنكم متابعة أخبار حركة طالبان عبر سبوتنيك.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала