تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

علماء يتمكنون من تنمية دماغ بدائي أنتج أعينا بشرية متماثلة في المختبر... صور

© Photo / pixabay/katjaنموذج دماغ بشري في المختبر
نموذج دماغ بشري في المختبر  - سبوتنيك عربي, 1920, 19.08.2021
تابعنا عبر
استطاع علماء تطوير أدمغة بدائية في المختبر أنتجت في النهاية أعينا بدائية، عن طريق الخلايا الجذعية، في حدث علمي قد يقدم كنزا للبشرية.

أفاد علماء وباحثون في ورقة بحثية جديدة رائعة أن "الأدمغة" الصغيرة التي تم تنميتها في المختبر عن طريق الخلايا الجذعية طورت تلقائيا هياكل بدائية للعين، في حدث هو الأول من نوعه.

إسفنج بحري بداخله نوع من عناكب البحر  - سبوتنيك عربي, 1920, 18.08.2021
علماء يكشفون عن حيوانين "خالدين" ضمن أطول 10 مخلوقات عمرا بقائمة "لا تصدق"
وبحسب مجلة "sciencealert" العلمية التي سلطت الضوء على هذا الإنجاز العلمي الكبير، فقد استطاع العلماء زراعة عضيات من الدماغ أخذت من الإنسان في أطباق المختبر وأنتجت في النهاية عينان بصريتان متناظرتان.

وبحسب المجلة، تشبه العين البدائية التي ظهرت العين البشرية المتواجدة في الأجنة البشرية خلال مراحل الحمل، حيث تساعد هذه النتيجة المذهلة على فهم عملية تمايز العين وتطورها بشكل أفضل وأعمق، بالإضافة إيجاد الكثير من الحلول لأمراض العين الشائعة.

بناء خلايا مشابهة للخلايا الموجودة في جسم الإنسان

وقال عالم الأعصاب، جاي جوبالاكريشنان، من مستشفى "Düsseldorf" الجامعي في ألمانيا: عن هذا العمل "يسلط الضوء على القدرة الرائعة لعضويات الدماغ على توليد بنى حسية بدائية حساسة للضوء تأوي أنواعا من الخلايا مشابهة لتلك الموجودة في الجسم".

وبحسب العالم: "تساعد هذه العضيات في دراسة تفاعلات الدماغ والعين أثناء نمو الجنين، ونمذجة اضطرابات الشبكية الخلقية، وتوليد أنواع خلايا شبكية خاصة بالمريض لاختبار العقاقير الشخصية وعلاجات الزرع".

ماهي عضيات الدماغ وما هو دورها؟

الجدير بالذكر، أن عضيات الدماغ ليست أدمغة حقيقية، كما قد يظن البعض، إنما هي هياكل صغيرة ثلاثية الأبعاد نمت من خلايا جذعية مستحثة متعددة القدرات، وهي خلايا يتم استخلاصها من بشر بالغين وعكس اتجاهها إلى خلايا جذعية، والتي لديها القدرة على النمو والتحول إلى عدد من أنواع الأنسجة المختلفة.

ويتم حث هذه الخلايا الجذعية على النمو والتحول إلى كتل من أنسجة المخ، دون وجود أي شيء يتعلق بالوعي أو العواطف لديها.

جزء من دماغ بشري في المختبرات العلمية  - سبوتنيك عربي, 1920, 14.08.2021
حدث عظيم: علماء يعكسون الشيخوخة بـ"إكسير حياة" كشفه عالم روسي قبل قرن
"عقول صغيرة" بلا تفكير مع ميزات كبيرة

وتستخدم هذه "العقول الصغيرة" لأغراض بحثية حيث يكون استخدام أدمغة حية فعلية أمرا مستحيلا، أو على الأقل، غير أخلاقي في المجتمع العلمي، حيث تتم مراقبة تطور الخلايا في ظل ظروف معاكسة معينة.

وكتب الباحثون في ورقتهم البحثية المنشورة في مجلة "cell" العلمية: "أن نمو العين عملية معقدة وفهمها يمكن أن يسمح بتدعيم الأساس الجزيئي لأمراض الشبكية المبكرة".

وبالتالي، من الأهمية بمكان دراسة الحويصلات البصرية التي هي الحالة البدائية للعين البشرية التي ترتبط نهايتها القريبة بالدماغ الأمامي، وهي ضرورية لتكوين العين بشكل صحيح.

وشكلت الأدمغة الصغيرة في المختبر أكوابًا أو حجيرات بصرية في وقت مبكر جدا لم يتخط 30 يومًا من التطور، وظهرت الهياكل بوضوح بعد 50 يومًا. الأمر الذي يتوافق مع توقيت تطور العين لدى الجنين البشري، ما يعني أن هذه العضيات يمكن أن تكون مفيدة لدراسة تعقيدات هذه العملية.

اقرأ أيضا: (حدث عظيم: علماء يعكسون الشيخوخة بـ"إكسير حياة" كشفه عالم روسي قبل قرن)

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала