تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ميقاتي ينفي التزام عون بأي أمر نهائي حتى صدور صيغة الحكومة النهائية

© REUTERS / MOHAMED AZAKIRرئيس الحكومة اللبناني المكلف نجيب ميقاتي، لبنان، 26 يوليو 2021
رئيس الحكومة اللبناني المكلف نجيب ميقاتي، لبنان، 26 يوليو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 02.09.2021
تابعنا عبر
أصدر المكتب الإعلامي للرئيس المكلف بتشكيل الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، اليوم الخميس، بيانا حول عملية التشكيلة النهائية للحكومة، نافيا كل ما يتم تداوله حول إخراج الصيغة النهائية للحكومة.
ووفقا لما جاء في البيان الصادر عن المكتب الإعلامي في لبنان، فإن "الرئيس ميشال عون يحرض على مقاربة عملية تشكيل الحكومة، وفق القاعدة الدستورية المعروفة وبما يتوافق مع مقتضيات المرحلة الصعبة التي يمر بها لبنان، والتي ضاق فيها اللبنانيون ذرعاً بالسجالات ويتطلعون إلى تشكيل حكومة تبدأ ورشة الإنقاذ المطلوبة".
وتابع البيان: "يبدو أن البعض مُصرّ على تحويل عملية تشكيل الحكومة إلى بازار سياسي وإعلامي مفتوح على شتى التسريبات والأقاويل والأكاذيب، في محاولة واضحة لإبعاد تهمة التعطيل عنه وإلصاقها بالآخرين، وهذا أسلوب بات مكشوفا وممجوجا".
وأضاف البيان: "إن اعتماد الصيغة المباشرة أحيانا والأساليب الملتوية أحيانا أخرى لتسريب الأخبار المغلوطة، لاستدراج رد فعل من الرئيس المكلف أو لاستشراف ما يقوم به لن تجدي نفعاً".
مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وعناصر قوات الأمن بالقرب من البرلمان اللبناني في بيروت، بعد خروج المئات في ذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت، لبنان، 4 أغسطس 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 01.09.2021
سيناتور أمريكي: لبنان في حالة "سقوط حر" وقد يتحول إلى "قصة مرعبة"
كما شدّد البيان على أن "الرئيس اللبناني، ميشال عون، ماضٍ في عملية التشكيل وفق الأسس التي حددها منذ اليوم الأول، وبانفتاح على التعاون والتشاور، ويتطلع في المقابل إلى تعاون بناء بعيداً عن الشروط والأساليب التي باتت معروفة".
وأكّد البيان بشكل صريح محاولة الرئيس عون إجراء لقاءات مختلفة لتشكيل الحكومة، وبأنه لم يلتزم بأي أمر نهائي مع أحد إلى حين إخراج الصيغة النهائية للحكومة، وكل ما يقال عكس ذلك كلام عار من الصحة جملة وتفصيلاً.
ويمر لبنان بأزمات متعددة، سياسية واقتصادية وصحية واجتماعية، خاصة في الآونة الأخيرة، أزمة المحروقات التي شلّت مختلف القطاعات الحيوية والأساسية فيه، فيما يتواصل الخلاف بين حاكم مصرف لبنان الذي أعلن رفع الدعم عن المحروقات ورئاستي الجمهورية والحكومة التي ترفض هذا القرار من دون التوصل إلى حل من شأنه التخفيف من حدة الأزمة بالإضافة إلى عدم تشكيل الحكومة والتي بدورها أدخلت البلاد في حالة من العجز ودفعت بالناس إلى الخروج للشارع احتتجاجا على ما آلت إليه الاوضاع في لبنان.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала