تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

رئيس الوزراء العراقي يوجه بحجز ضباط رافقوا مرشحين خلال حملاتهم الانتخابية

© AP Photo / Kirsty Wigglesworthرئيس مجلس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي في لندن إنجلترا 22 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي في لندن إنجلترا  22 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 12.09.2021
تابعنا عبر
وجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الأحد، بحجر ضباط بالجيش رافقوا مرشحين لخوض الانتخابات البرلمانية المقررة الشهر المقبل خلال حملاتهم الانتخابية.
جاء ذلك وفق ما أفاد بيان لنائب قائد العمليات المشتركة عبد الأمير الشمري، بحسب السومرية نيوز.
وأوضح البيان أن القائد العام للقوات المسلحة (الكاظمي) وجه باحتجاز عدد من الضباط، وذلك "على خلفية مرافقة المؤشر اليهم المرشحين للانتخابات في حملاتهم الدعائية بمناطق مختلفة".
رئيس مجلس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي في لندن إنجلترا  22 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 11.09.2021
الكاظمي: إجراءات أمنية مشددة لمنع اختراق أو تزوير الانتخابات
ولفت الشمري أن هذا الإجراء يأتي "ضمن جهود وضع المنظومة العسكرية بعيداً عن الحراك السياسي الدائر في البلاد".
وفي العاشر من يوليو/تموز الماضي، أعلنت مفوضية الانتخابات في العراق، انطلاق الحملات الدعائية لمرشحي الانتخابات البرلمانية المبكرة والتي تستمر ثلاثة أشهر حتى موعد إجراء الانتخابات في 10 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
وكان الكاظمي قد وجه في شهر أغسطس/آب الماضي، بفتح تحقيق بمزاعم استغلال موارد الدولة في الحملات الدعائية لبعض المرشحين من قبل "وزراء مرشحين أو مسؤولين لديهم نفوذ في الدولة".
يشار إلى أن الدورة البرلمانية الحالية كان محدد لها أن تنتهي في 2022، غير أن الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي أواخر 2019 دفعت إلى اتخاذ قرار بإجراء انتخابات مبكرة، فيما تقود حكومة الكاظمي التي تم منحها الثقة في مايو/آيار 2020 المرحلة الانتقالية حتى إجراء الانتخابات
وسيخوض الانتخابات الشهر المقبل 3 آلاف و249 مرشحا من 21 تحالفا انتخابيا، إلى جانب آخرين مستقلين، لشغل 329 مقعدا في البرلمان.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала