رحيل مؤلم لـ"طرزان الحقيقي" بعد 40 عاما من حياة الأدغال

© Photo / pixabay/Stine86Engelصورة خيالية لفتى الأدغال
صورة خيالية لفتى الأدغال  - سبوتنيك عربي, 1920, 13.09.2021
تابعنا عبرTelegram
نعت وسائل إعلام حول العالم، "الطرزان الحقيقي"، الذي قضى 40 عاما في إحدى الغابات المنعزلة بعيدا عن البشر والعالم المتحضر في فيتنام.
وتوفي الأسطورة الفيتنامية الذي وصف على مدى عقود بفتى الأدغال و "طرزان" الحقيقي نظرا لحياة العزلة التي قضاها في الأدغال بعيدا عن البشر وعن استخدام أي نوع من أنواع الأدوات الحديثة، معتمدا اعتمادا كليا على الغابة والطبيعة لتوفير قوته اليومي.
أسنان سمكة ضخمة ميتة  - سبوتنيك عربي, 1920, 12.09.2021
مجلة علمية: "كائن فضائي" يرعب مخلوقات البحار بسبب "عضة دائرية"... صور وفيديو
وفارق، فان لانغ، وهو الاسم الحقيقي للرجال، الحياة الاثنين الماضي، بسبب إصابته بسرطان الكبد جعلته يعاني في ىخر أيام حياته، بحسب "ديلي ميل".
قال صديق لانغ، الفارو سيريزو: 'أنا حزين للغاية لرؤيته يرحل، لكن بالنسبة لي فإن وفاته هي أيضا تحرير له، لأنني أعلم أنه كان يعاني في الأشهر الماضية. لقد كان إنسانًا جميلًا، سيكون من المستحيل نسيانه".






Посмотреть эту публикацию в Instagram

Публикация от Desert Island Experiences (@docastaway)

واعتبر الصديق أن بسبب وفاته ناتجه عن تناوله الأطعمة الجديدة بعد عودته مؤخرا إلى الحياة المتحضرة، وقال: "لم أحب رؤيته يعيش في الحضارة. كنت دائمًا قلقًا من أن جسده لن يكون قادرا مع مثل هذا التغيير الجذري" حيث اشار إلى أنه تناول الكحول في الفترة الأخيرة.
وعانى والد الرجل الراحل خلال حياته من "رهاب عميق من العودة لأنه لم يكن يعتقد أن حرب فيتنام قد انتهت".
وعاش الطفل حياة "فتى الأدغال" الحقيقية حيث لم يصادف امرأة في حياته بعد مقتل أمه، وبقي طول تلك الفترة وحتى يومنا هذا في أعماق غابة فيتنامية كثيفة تنتشر في منطقة تاي ترا بمقاطعة كوانج نجاي.






Посмотреть эту публикацию в Instagram

Публикация от Desert Island Experiences (@docastaway)

واقتات "فتى الأدغال" على الصيد من خلال استخدام الأدوات البدائية والضرورية بالإضافة إلى قطاف الفاكهة التي تنتجها الغابة بشكل طبيعي.
وعندما سئل، في لقاء سابق معه، عما إذا كان يعرف ما هي الأنثى، قال إن والده لم يشرحها له قط، أما الذكور فقد شاهد 5 أشخاص فقط في حياته منذ مغادرة القرية، حيث كانوا يهربون خوفا منهم.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала