تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

السيسي يثمن صدور قانون انتخاب الرئيس في ليبيا ويؤكد أهمية إجراء الانتخابات

© REUTERS / EGYPTIAN PRESIDENCYرئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي - سبوتنيك عربي, 1920, 16.09.2021
تابعنا عبر
أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الأولوية القصوى التي توليها مصر لعودة الاستقرار إلى الشقيقة ليبيا وتمكينها من استعادة دورها إقليمياً ودولياً، مشددا علي أهمية الانتخابات الليبية القادمة في احترام وتفعيل الإرادة الحرة للشعب الليبي.
العلاقات المصرية الليبية - سبوتنيك عربي, 1920, 16.09.2021
الغويل يشيد بالعلاقات المصرية الليبية
وأشاد الرئيس عبد الفتاح السيسي بمساعي حكومة الدبيبة على المستوى الداخلي لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن الليبي، معرباً عن ثقته في قدرة الشعب الليبي على التغلب على كافة التحديات الآنية التي تواجهه وصولاً إلى إعادة بناء دولة حديثة قوية تتمكن من إرساء دعائم الأمن والاستقرار في كافة أنحاء ليبيا.
وثمّن السيسي صدور قانون الانتخابات مؤخراً عن مجلس النواب الليبي، باعتباره خطوة مهمة على صعيد تنفيذ استحقاقات خارطة الطريق التي أقرها الليبيون، وصولاً إلى عقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية في موعدها المحدد بنهاية العام الجاري.
كما أعرب عن استعداد مصر لتقديم جميع الإمكانات الضرورية من أجل مساعدة الأشقاء الليبيين على تهيئة المناخ المطلوب من أجل تنفيذ هذا الاستحقاق الانتخابي البالغ الاهمية، وذلك احتراماً وإنفاذاً لإرادة الشعب الليبي المقدرة، وانطلاقاً من مبادئ السياسة المصرية القائمة على التعاون والبناء والتنمية واحترام قيم ومبادئ حسن الجوار.
من جانبه، أكد الدبيبة التقدير والاعتزاز الشديدين من قبل بلاده على المستويين الرسمي والشعبي للدور المصري البالغ الأهمية بقيادة حكيمة من الرئيس عد الفتاح السسي في تثبيت السلم والاستقرار في ليبيا، وذلك في ظل العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين.
وأشار إلى دعم مصر للمؤسسات الوطنية الليبية، ونقل الخبرات المصرية ذات الثقل في مجالات إعادة الإعمار والتنمية لليبيا، بما يلبي تطلعات الشعب الليبي نحو الحياة الآمنة والكريمة، معرباً عن التطلع للارتقاء بالعلاقات المصرية الليبية في كافة المجالات لما فيه صالح الشعبين، ودعم الاستثمارات المصرية لتنفيذ المشروعات المختلفة على الأراضي الليبية.
يأتي ذلك بعد يومين من استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، وقائد الجيش الليبي، خليفة حفتر.
وصرح بسام راضي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة بأن اللقاء تناول التباحث حول آخر التطورات على الساحة الليبية في ضوء خصوصية العلاقات المتميزة التي تربط مصر بليبيا وشعبها الشقيق، والسياسة المصرية الراسخة باعتبار استقرار ليبيا على المستويين السياسي والأمني جزءاً من استقرار مصر.
ومنذ مارس/ آذار الماضي، تسلم المجلس الرئاسي الجديد برئاسة محمد المنفي، وحكومة الوحدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة، مهامه في ليبيا؛ وذلك وفق خطة توصل إليها منتدى الحوار الليبي، برعاية الأمم المتحدة، لإدارة شؤون البلاد، والتحضير لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.
وقال الناطق الرسمي باسم مجلس النواب الليبي عبد الله بليحق، منذ أيام إنه "تمت موافقة مجلس النواب على مشروع قانون انتخاب الرئيس بشكل مباشر من قبل الشعب بعد استكمال مناقشة مواد القانون بشكل كامل". وأوضح أنه "تمت إحالة القانون للجنة التشريعية في المجلس للصياغة النهائية".
لكن المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، أعلن رفضه للقانون الذي أصدره مجلس النواب، مؤكدا ضرورة التوافق بين المجلسين في إصدار القوانين ذات الصلة.
يمكنكم متابعة المزيد من أخبار مصر الآن على موقع سبوتنيك.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала