الكاظمي: نحذر من أي محاولة لشراء الأصوات

© REUTERS / POOL مؤتمر صحفي مشترك - المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في برلين، ألمانيا، الاتحاد الأوروبي، 20 أكتوبر 2020
 مؤتمر صحفي مشترك - المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في برلين، ألمانيا، الاتحاد الأوروبي، 20 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.09.2021
تابعنا عبرTelegram
حذر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، من أي محاولة لشراء الأصوات، مؤكدا أن الانتخابات المبكرة ستكون سابقة بنزاهتها.
وقال الكاظمي في كلمة خلال جلسة مجلس الوزراء: "نعقد جلستنا لهذا اليوم، ونحن على بُعد أيام من إجراء الانتخابات المقبلة، وكلنا ثقة وتفاؤل بأن تكون هذه الانتخابات، سابقة عراقية في النزاهة واختيار الأفضل لشعبنا".
وأضاف: "أنجزنا بنحو تام جميع متطلبات العملية الانتخابية أمنيا ولوجستيا وماليا، ولا يفصل بيننا وبين إجرائها إلا الوقت"،  موضحًا: "أطلعنا اليوم على إجراء المحاكاة الثالثة لعملية الاقتراع، التي كانت ممتازة وناجحة بكل المقاييس".
وتابع: "سوف نخرج بنتيجة أساسها النزاهة والشفافية في الانتخابات المقبلة، ولن تكون هنالك سطوة للمحسوبية والتزوير والفساد مهما كلف الأمر"، مبينا: "من هنا نحثّ الجميع على الذهاب لصناديق الاقتراع، وإنهاء حقبة من الفساد آذت عراقنا الحبيب".
وحذر الكاظمي "من أي محاولة لشراء الأصوات عبر تعيينات وهمية أو توزيع قطع أراض، فهي وعود كاذبة وعلى المواطنين عدم تصديقها، وأن إغراء المواطنين بالإدعاءات الكاذبة أمر مرفوض تماما، ويجب عدم الانجرار إليها، وستتم مراقبتها من قبلنا". 
وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد أكد، خلال لقائه سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى بغداد، في حزيران/يونيو الماضي، تهيئة الحكومة كل مستلزمات إجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المقرر في الـ10 من تشرين الأول/أكتوبر المقبل.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала