جدل كبير بعد طرد زوجين من مطعم في أمريكا بسبب ارتدائهم الكمامة

© REUTERS / CARLO ALLEGRIامرأة ترتدي كمامة مكتوب عليها "معلم قوي"، احتجاجا على إعادة فتح المدارس وسط تفشي فيروس كورونا في مدينة نيويورك، الولايات المتحدة 1 سبتمبر 2020
امرأة ترتدي كمامة مكتوب عليها معلم قوي، احتجاجا على إعادة فتح المدارس وسط تفشي  فيروس كورونا في مدينة نيويورك، الولايات المتحدة 1 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 23.09.2021
تابعنا عبرTelegram
أثار تعرض زوجين للطرد من أحد المطاعم الأمريكية بسبب ارتدائهم الكمامة، حالة من الجدل الكبير.
قالت ناتالي ويستر وزوجها خوسيه لوبيز غيريرو، إن مدير أحد المطاعم في ولاية تكساس، طردهما من المطعم، لسبب غريب وهو ارتداء الكمامة، وفقا لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية.
كان الزوجان في زيارة للمطعم مع مجموعة من أصدقائهما، في مدينة روليت، على بعد نحو 20 ميلاً شمال شرقي دالاس، والتزما بارتداء الكمامة.
وتفاجأ الزوجان بالنادلة تقول لهما: "مرحبا، مدير المطعم موجود هناك في المطبخ، وهو ليس لطيفا مثلي، لذا أتيت إلى هنا للحديث معك".
وتابعت النادلة: "للأسف، سياسة المطعم تقضي بعدم ارتداء الكمامات، فمديرنا لا يؤمن بها، لذلك يجب أن تقومي أنت وزوجك بخلعها، أو تخرجا من المطعم".
وعندما أصر الزوجان على ارتداء الكمامات وعدم خلعها، قام مدير المطعم بطردهما.
ونقلت قناة "كي تي في تي"، عن مدير المطعم، قوله: "لقد أنفقت أموالي على هذا المكان، وأضع دمي وعرقي ودموعي في هذا العمل ولا أريد أي أقنعة هنا، أشعر أن طريقة التعامل مع الأقنعة في الولايات المتحدة في الوقت الحالي مثيرة للسخرية".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала