بعد السيطرة على البيضاء... هل باتت سيطرة "أنصار الله" على مأرب مسألة وقت؟

بعد السيطرة على البيضاء.. هل بات سيطرة "أنصار الله" على مأرب مسألة وقت؟
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة المسارات المحتملة للحرب اليمنية، بعد إعلان حركة "أنصار الله" استكمال سيطرتها على آخر معاقل الحكومة اليمنية في محافظة البيضاء وسط اليمن، بعد عملية عسكرية واسعة أطلقت عليها اسم "فجرُ الحرية".
ويشكّل التقدم العسكري في البيضاء انتكاسة حقيقية لقوات حكومة الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي، التي كانت قبل أسابيع بدأت عملية هجومية لتحرير المحافظة، غير أنها فشلت نتيجة عدم وجود إسناد ودعم.
كما تأتي وسط حالة من الانقسام وعدم الانسجام بين المكونات المناهضة لحركة "أنصار الله"، والتي غالباً ما تؤدي إلى مواجهات مسلحة بينها، كما حصل في المعارك التي دارت أكثر من مرة بين القوات هادي والمجلس الانتقالي في محافظتي عدن وأبين جنوبي البلاد.
واعتبر فيصل جلول، الباحث بمعهد باريس للجيوبوليتيك، أن:
"سيطرة "أنصار الله" تشكل منعطفاً يتيح للحركة التقدم نحو شبوة وإحكام الحصار على مأرب، والتي في حال تمكنها من السيطرة عليها، ستضع يدها على النفط اليمني، كما سيمنحها أفضلية كبيرة في أية مفاوضات مستقبلية".
أجرى الحوار: فهيم الصوراني
التفاصيل في الملف الصوتي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала