مجلة: مدفع دبابة "أرماتا تي 14" الروسية يجبر الناتو على تغيير استراتيجيته القتالية

© Sputnik . Ilya Pitalevالدبابة "تي-14" (أرماتا) التابعة لقوات حامية موسكو خلال التدريبات المشتركة استعداداً للعرض العسكري بمناسبة عيد النصر في الحرب الوطنية العظمى ضد ألمانيا النازية (1940-1945)
الدبابة تي-14 (أرماتا) التابعة لقوات حامية موسكو خلال التدريبات المشتركة استعداداً للعرض العسكري بمناسبة عيد النصر في الحرب الوطنية العظمى ضد ألمانيا النازية (1940-1945) - سبوتنيك عربي, 1920, 25.09.2021
تابعنا عبرTelegram
أكد خبراء عسكريون أمريكيون أن دبابة "أرماتا" أو "تي 14" الروسية تمتلك العديد من المزايا التي ستجعلها تتفوق على نظيراتها الغربية بجدارة في ساحات القتال.
نشرت مجلة متخصصة بالأسلحة والعتاد العسكري تقريرا عن الدبابة الروسية "أرماتا" (تي 14)، التي ستدخل قريبا في الخدمة لدى القوات المسلحة الروسية، الأمر الذي سيزيد بشكل كبير من الفعالية القتالية، بحسب التقرير.
وجاء في التقرير الذي اعتمد على عدد من الخبراء العسكريين والمنشور في مجلة "Military Watch"، "ينظر إلى دبابة T-14 (أرماتا – تي 14)على أنها ثورية نظرا لتصميمها الفريد مع برج بدون قائد (ذاتي الحركة) وميزات أخرى لا مثيل لها".
ونوه الخبراء إلى أن ديناميكية الدبابة ومدفعها الفريد (2A82-1M) وقدرتها على إصابة الأهداف على مسافة 12 كيلومترا، وهو ما يزيد بثلاثة أضعاف عن الدبابة الأمريكية (M1A2 Abrams) المعلن عنها مؤخرا، يجعلها تتميز بشكل فريد عن نظيراتها.
وأشار التقرير إلى أن دبابة "تي 14" ستكون "ساحقة" في الظروف القتالية الحقيقية، "لذلك سيتعين على دول الناتو الاعتماد على الطيران، وليس على المركبات المدرعة. لأنهم وبغير هذه الطريقة، لن يتمكنوا (عن طريق الدبابات وسلاح المشاة) من تدمير دبابات تي 14 الروسية في ساحة المعركة"، بحسب التقرير.
ويشارك المحللون العسكريون الأمريكيون في مجلة "The National Interest" هذا الرأي، فقد اعتبروا أن المركبة القتالية الروسية تتفوق على منافساتها لدى الغرب بشكل كبير.
كشف المصدر لـ"سبوتنيك"، في منتصف الشهر الجاري، أن المدفع الجديد المزمع إنشاؤه، وهو من عيار 152 ملم، سيوضع على نفس الآلية التي تحمل أحدث دبابة روسية "تي-14" وتعرف باسم "أرماتا".
وكشف مصدر آخر أن المدفع المستقبلي "أرماتا" يستطيع إطلاق القذائف بسرعة عالية، مشيرا إلى أنه من الممكن أن يكون المدفع الذاتي الحركة الجديد ذا ماسورتين لكي يطلق 30 قذيفة في الدقيقة.
وبحسب الخبير العسكري فيكتور موراخوفسكي، فإن إيجاد المدفع الذاتي الحركة الجديد، المركب على آلية "أرماتا" يستجيب لمطالب النزاع المحتمل مع عدو له قوة عسكرية تقنية ندية.
وقال الخبير لـ"سبوتنيك" إن مواجهة عدو كهذا تحتاج إلى مدفعية تستطيع أن تنتقل من موقع إلى آخر بسرعة، وتُسرع بإطلاق النيران الكثيفة لدى الوصول إلى موقع جديد.
ونوه إلى أن القوات المسلحة الروسية تولي تطوير المدفعية اهتماما كبيرا، لأن المدفعية لا تزال تعتبر أهم سلاح ناري في ميدان القتال.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала