تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مع قدوم فصل الشتاء… هل يقف العالم أمام أزمة طاقة جديدة؟

مع قدوم فصل الشتاء… هل يقف العالم أمام أزمة طاقة جديدة؟
تابعنا عبر
قفز سعر برميل خام برنت، اليوم الثلاثاء، فوق 80 دولاراً، في ارتفاع غير مسبوق منذ حوالي ثلاث سنوات، عززته توقعات المستثمرين بارتفاع الطلب، ومخاوف الأسواق على الإمدادات، مع خروج العالم ببطء من أزمة كورونا.
عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير الاقتصادي الدكتور نبيل المرسومي:
"ليس مستغربا صعود النفط وكسر خام برنت حاجز الثمانين دولار للبرميل الواحد، كون هناك شحة في المعروض النفطي قياسا بالطلب العالمي عليه، نتيجة إعصار "إيدا" الذي قلص الإنتاج في خليج المكسيك بنسبة 17‏%، كما أن مجموعة دول "أوبك+" ليس لديها القدرة على زيادة الإنتاج بسبب نقص الاستثمارات وتأجيل برامج الصيانة".
وتابع المرسومي بالقول، "تعافي الإنتاج العالمي وزيادة معدل النمو الاقتصادي، كان بسبب حملات التطعيم التي تشهدها دول آسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، كله أدى إلى زيادة الطلب على النفط، والذي يعالج من خلال السحب من المخزونات النفطية، مما أدى إلى تراجع هذه المخزونات الاستراتيجية في الصين والولايات المتحدة".
وأضاف المرسومي قائلاً، "سبب الزيادة في الأسعار تتحملها الولايات المتحدة والدول الأوروبية، كونها لم تشجع على الاستثمار في الوقود الأحفوري، بسبب الهواجس المتعلقة بالمناخ، مع أن العالم يحتاج إلى النفط، فنحن اليوم نقف أمام أزمة طاقة عالمية، حيث ارتفاع أسعار النفط تزامن مع ارتفاع سعر الغاز، وهذا سيستمر لعدة سنوات، إذ ما زال النفط هو ملك الطاقة".
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.
إعداد وتقديم: ضياء حسون
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала