لوكاشينكو: لا يوجد دلائل على أن مينسك تدفع باللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي

© AP Photo / Nikolai Petrovالرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في مينسك، بيلاروسيا 7 سبتمبر 2020
الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في مينسك، بيلاروسيا 7 سبتمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 30.09.2021
تابعنا عبرTelegram
أعلن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، أنه لا يوجد أي دليل على قيام مينسك بتنظيم التهجير للاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي.
وقال لوكاشينكو خلال مقابلة خاصة مع وكالة "سي إن إن" الأمريكية إنه ليس هناك أي حقائق أو دلائل عن قيام مينسك بدفع وتنظيم رحلات تهجير للاجئين إلى الحدود مع بولندا ودول الاتحاد الأوروبي".
وشدد لوكاشينكو قائلا "هذا جنون كل ما تفعله الحكومة البولندية جنون ويحاولون تلفيق الأخبار الكاذبة بشأن قيامنا بأمور غير قانونية مع اللاجئين".
وأعلن حرس الحدود البولندي، اليوم الاثنين، أن أكثر من 500 شخص حاولوا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية، دخول بولندا بشكل غير قانوني من بيلاروس.
وقال حرس الحدود في بيان: "لقد كانت عطلة نهاية أسبوع بالنسبة لحرس الحدود مشوبة بالتوتر، لقد تم تحديد إجمالي 509 محاولات لعبور الحدود بشكل غير قانوني إلى بولندا عبر بيلاروس".
وأشار البيان، إلى أن "حرس الحدود اعتقل 7 مهاجرين غير شرعيين: 5 مواطنين سوريين واثنين من مواطني الصومال، في حين تم إيقاف باقي المحاولات".
سبق أن أعلنت ليتوانيا ولاتفيا وبولندا عن زيادة في عدد المهاجرين غير الشرعيين المحتجزين على الحدود مع بيلاروس، فيما أكد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو أن "مينسك لن تكبح بعد الآن تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى دول الاتحاد الأوروبي؛ وذلك بسبب العقوبات الغربية"، مضيفا: "لا أموال، ولا طاقة لذلك".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала