تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

فرنسا تعلق على "عرقلة" سير التحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت

© AP Photo / Hassan Ammarأنصار "حزب الله" خلال الاشتباكات في حي الطيونة، بيروت، لبنان 14 أكتوبر 2021
أنصار حزب الله خلال الاشتباكات في حي الطيونة، بيروت، لبنان 14 أكتوبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.10.2021
تابعنا عبر
علقت فرنسا، اليوم الخميس، على ما وصفته بالعراقيل التي أثرت على سير التحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت، وذلك عقب وقوع قتلى وجرحى إثر إطلاق نار خلال احتجاج لأنصار "حزب الله" وحركة أمل في منطقة الطيونة ببيروت على قرارات قاضي التحقيق في انفجار المرفأ.
باريس - سبوتنيك. وقالت الخارجية الفرنسية في بيان: "فرنسا تعرب عن قلقها البالغ تجاه العراقيل التي أدت إلى التأثير على حسن سير التحقيق في انفجار مرفأ بيروت وتجاه أعمال العنف الأخيرة وندعو الجميع للتهدئة".
وأكدت فرنسا "ضرورة أن يتم السماح للعدالة اللبنانية بالعمل بشكل مستقل وحيادي من دون عراقيل وبدعم من السلطات لإجراء التحقيق في انفجار المرفأ"، مشيرة إلى أن "الشعب اللبناني يتطلع لمعرفة نتيجة التحقيق ومن حقه أن يحصل على الحقيقة".
وكان مناصرون لـ "حزب الله" وحركة "أمل"، قد دعوا إلى تجمع أمام قصر العدل في بيروت، رفضا لما اعتبروه "تسييس التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت"، الذي وقع، في آب/أغسطس 2020.
هذا وكان خمسة أشخاص قد قتلوا وأصيب 16 آخرون بجروح، اليوم الخميس، جراء إطلاق نار كثيف في حي الطيونة ومحيطه بالعاصمة اللبنانية بيروت، بينما أكدت وسائل إعلام لبنانية، ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات إلى 6 قتلى وأكثر من 60 مصاباً.
ووقعت الأحداث، خلال وقفة احتجاجية لأنصار "حزب الله" وحركة "أمل"، للمطالبة بكف يد المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، طارق البيطار.
وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية، أن "حالة من التوتر تسود منطقة مستديرة الطيونة – بدارو، مع استمرار إطلاق الأعيرة النارية بشكل متقطع؛ وسط انتشار لوحدات الجيش في المنطقة".
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала