تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

أمريكا تقدم مبالغ مالية لعائلة قتلى هجوم فاشل بطائرة مسيرة في أفغانستان

© Sputnik . Jakهجوم استهدف ثكنة للجيش الأفغاني بالقرب من الأكاديمية العسكرية في كابول، أفغانستان 29 يناير/ كانون الثاني 2018
هجوم استهدف ثكنة للجيش الأفغاني بالقرب من الأكاديمية العسكرية في كابول، أفغانستان 29 يناير/ كانون الثاني 2018 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.10.2021
تابعنا عبر
قدمت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" مبالغ مالية لم تحدد قيمتها لعائلة عشرة مدنيين قتلوا في هجوم فاشل بطائرة أمريكية مسيرة في أفغانستان في أغسطس/ آب في الأيام الأخيرة قبيل انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.
وقالت الوزارة إنها تعهدت بتقديم مبالغ مالية على سبيل الهبة بالإضافة إلى العمل مع وزارة الخارجية الأمريكية لدعم أفراد الأسرة الذين يرغبون في الانتقال إلى الولايات المتحدة، بحسب رويترز.
طائرة ريبر المسيرة - سبوتنيك عربي, 1920, 21.09.2021
أمريكا تختار محققا لكشف ملابسات الغارة التي قتلت مدنيين أفغان قرب مطار كابول
واعترف قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي، الشهر الماضية بأن الغارة الجوية قتلت 10 مدنيين بينهم سبعة أطفال ولكن ليس أي من أعضاء الهدف المقصود، تنظيم الدولة الإسلامية في خراسان الإرهابي (المحظور في روسيا).
وقال ماكنزي إن معلومات استخبارية خاطئة أشارت إلى تهديد وشيك للقوات الأمريكية في مطار كابول. كان الرجل الذي ضربوه بالفعل، زيمراي أحمدي، مهندسا كهربائيا لمنظمة إغاثة أمريكية. 
ويُزعم أن المعلومات الاستخبارية أشارت إلى أن أحمدي كان يحمل متفجرات في سيارة تويوتا كورولا بيضاء اللون، والتي تتطابق مع ملف تهديد "داعش".
تم الكشف لاحقا عن عدم وجود صلة لأحمدي بالتنظيم الإرهابي، وأنه كان ينقل المياه، وليس المتفجرات، إلى الناس في حي قريب من مطار كابول. وقالت وسائل إعلام محلية آنذاك إن الضربة الأمريكية أوقعت مدنيين بالفعل لكن القيادة العسكرية لواشنطن آثرت الصمت لحين التحقق من الأمر.
تابع آخر  مع سبوتنيك
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала