تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

كيف تنظر الولايات المتحدة إلى نتائج الانتخابات العراقية؟

كيف تنظر الولايات المتحدة إلى نتائج الانتخابات العراقية؟
تابعنا عبر
قال السفير الأمريكي السابق لدى بغداد، دوغلاس سيليمان، يوم الجمعة، إن القوى السياسية التي راهنت على قطع العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق خسروا في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.
وأشار سيليمان في حديث تلفزيوني، إلى أن "علاقة العراق وأمريكا في المرحلة المقبلة تعتمد على توجهات زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر"، مضيفا أن "على الصدر ومن يتحالف معه ان يأخذوا بالاعتبار مطالب متظاهري تشرين بإعطاء العراق صوتا مستقلا".
فكيف تنظر إيران والولايات المتحدة إلى نتائج الانتخابات العراقية؟
عن هذا الموضوع، يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك"، الكاتب والمحلل السياسي عبد الأمير المجر:
"الرضا الأمريكي واضح على نتائج الانتخابات العراقية، فواشنطن تريد لبعض القوى أن تكون خارج المشهد السياسي، وذلك لأنها تعدها غطاء للفصائل المسلحة التي تستهدف الولايات المتحدة، لذلك فإن الولايات المتحدة سعيدة بهذا الأمر، ولأنها ترى أيضا أن تلك القوى خصم محلي أقصاه الجمهور، لكن لا يعني أن هذا الجمهور أقصى تلك القوى حبا بالأمريكان".
وتابع المجر بالقول: "هناك خشية لدى الولايات المتحدة وبعض القوى السياسية من تعرض الصدر لبعض التأثيرات، من مرجعيته الدينية القريبة من إيران على سبيل المثال، في الوقت نفسه يدرك السيد الصدر أن هناك معادلة إقليمية ودولية لا يستطيع القفز عليها".
وأضاف المجر قائلا: "إيران الآن في وضع لا تحسد عليه بعد إعلان النتائج الأولية للانتخابات العراقية، فالمعادلات الدولية ليست كما كانت في السابق عندما كانت طهران تفرض شروطها في العراق وفقا لمصالحها، وذلك لوجود ضاغط محلي جديد يضاف إلى الضاغطين الدولي والإقليمي".
 
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق
إعداد وتقديم: ضياء حسون
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала