تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ماكرون أول رئيس فرنسي يحيي الذكرى الـ60 لمذبحة باريس والجزائر

© REUTERS / GONZALO FUENTESالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، باريس، فرنسا 6 سبتمبر 2021
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، باريس، فرنسا 6 سبتمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.10.2021
تابعنا عبر
سيصبح الرئيس إيمانويل ماكرون، اليوم السبت، هو أول رئيس فرنسي يشارك في إحياء ذكرى المذبحة التي ارتكبتها شرطة باريس ضد المتظاهرين في مسيرة قبل 60 عاما ضد الحكم الفرنسي في الجزائر، والتي كانت مستعمرتها في ذلك الوقت.
واليوم السبت، وقبل يوم واحد من حلول الذكرى الرسمية، سيشارك ماكرون في مراسم تذكارية للضحايا في حديقة على مشارف العاصمة الفرنسية باريس، ابتداء من الساعة الواحد والنصف مساءً بتوقيت غرينتش، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.
وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، أثناء زيارته معرض إكسبو 2020 دبي، 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 12.10.2021
فرنسا تسترضي الجزائر الغاضبة بتصريحات إيجابية جديدة بعد "زلة ماكرون"
وطرحت وكالة الأنباء الفرنسية سؤالا وصفته بـ"الرئيسي"، وهو ما إذا كان سيصدر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اعتذارا رسميا عن تصرفات شرطة باريس في تلك المناسبة، وأوضحت أن الرئيس يسعى إلى إقامة علاقة حديثة مع ماضي فرنسا.
وتم التستر على أحداث مذبحة الجزائر وفرنسا التي وقعت، في يوم 17 أكتوبر/ تشرين الأول عام 1961، لعقود، ولا يزال العدد النهائي للقتلى في المذبحة غير واضح، لكن يعتقد العديد من المؤرخين أنه قد يصل إلى عدة مئات.
يشار إلى أنه في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، استدعت الجزائر سفيرها في فرنسا للرد على تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بأن "الجزائر بنيت بعد استقلالها عام 1962 على "ريع للذاكرة" كرّسه "النظام السياسي-العسكري"، كما أنه شكك في وجود أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي.
وأكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن عودة سفير بلاده إلى فرنسا مجددا مشروطة باحترام باريس التام للجزائر.
ومنعت الجزائر كذلك عبور الطائرات الحربية الفرنسية مجالها الجوي الذي تستخدمه فرنسا بشكل منتظم للوصول إلى قواتها التي تقاتل "الجهاديين" في منطقة الساحل الأفريقي.
وكانت الجزائر غضبت أيضا مما أثارته فرنسا، في 28 سبتمبر/ أيلول الماضي، بقرارها تشديد شروط الحصول على تأشيرات دخول لمواطني المغرب والجزائر وتونس فيما تسعى لترحيل مهاجرين قدموا منها.
يمكنكم متابعة المزيد من أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала