تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مراهقات يبلغن عن نشر صور أجسادهن... "إنستغرام" يكافح للحفاظ على "خط الوقود"

© Photo / pixabay/geraltوسائل التواصل الاجتماعي مع صورة مراهقة
وسائل التواصل الاجتماعي مع صورة مراهقة  - سبوتنيك عربي, 1920, 16.10.2021
تابعنا عبر
كشفت وسائل إعلام عالمية عن مشكلة حقيقية تواجه منصة "إنستغرام" الشهيرة المتخصصة بعرض الصور ومقاطع الفيديو القصيرة.
أكدت وثائق أمريكية أن تطبيق "إنستغرام"، الذي اعتبر في السنوات الأخيرة بمثابة "محرك نمو" لشركة "فيسبوك"، يكافح من أجل الحفاظ على مشتركيه، خصوصا من فئة المراهقين والشباب.
صورة لبعض وسائل التواصل مصممة عن طريق برامج حاسوب - سبوتنيك عربي, 1920, 07.10.2021
المشكلة التي عطلت "فيسبوك" أشعلت فتيل "الربيع العربي"
لكن بحسب المقال المنشور في صحيفة "نيويورك تاميز"، يواجه التطبيق حاليا ما وصف بـ"التهديد الوجودي" بسبب فقدان المستخدمين المراهقين لمنصات التواصل الاجتماعي، بشكل خاص.
وبحسب المصادر، فقد أصبحت المشكلة أكثر إلحاحا في العام الماضي، حيث جاء في وثائق "إنستغرام" الداخلية التي حصلت عليها الصحيفة الأمريكية أنه "إذا فقدنا موطئ قدمنا لدى المراهقين في الولايات المتحدة، فإننا نفقد خط الوقود" في تلميح إلى فقدان مستخدميها.
بحسب الصحيفة الأمريكية، لم تترك شركة "إنستغرام" واقعها الخطير لتتقاذفه الصدف، حيث خصصت ميزانيتها التسويقية السنوية العالمية بالكامل تقريبا منذ عام 2018، والتي تقدر بنحو 390 مليون دولار في هذا العام، فقط لاستهداف المراهقين.
وتعتمد "إنستغرام" إلى حد كبير على الإعلانات الرقمية، وقال المسوقون إن التركيز يتم بشكل فردي على فئة عمرية ضيقة أمر غير معتاد، على الرغم من أن الإنفاق النهائي للإعلانات تجاوز المراهقين وشمل والآباء والشباب.
انقطاع خدمات منصات فيسبوك إنستغرام وواتساب 4 أكتوبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 11.10.2021
إنستغرام يختبر خاصية تنذر المستخدمين بتعطل الخدمات
وتكشف وثائق "إنستغرام"، التي لم يتم الإبلاغ عنها من قبل، عن قلق الشركة وخوفها، حيث تصارع وراء الكواليس للاحتفاظ بالمستخدمين الشباب وإشراكهم وجذبهم. وركزت بشكل خاص على فئة تسمى "المدرسة الثانوية المبكرة"، والتي صنفت على أنها فئة الشباب التي تتراوح من 13 إلى 15 عامًا.
تؤكد الوثائق أن "فيسبوك" معرض لخطر كبير بسبب احتجاجات الكونغريس على سياساته، حيث رصدت احتجاجات أيضا من الجمهور ضد "إنستغرام"، أشارت إلى وجود تأثيرات سيئة على الصحة العقلية للمستخدمين.
ووفقا لوثائق منفصلة عن المخالفات التي تواجه شركة "فيسبوك"، والتي قدمها المخبر، فرانسيس هوغن، ونشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال"، فقد تم إعلام "فيسبوك" أن بعض الفتيات المراهقات أبلغن عن شعورهن بالسوء تجاه صور أجسادهن عند استخدام "إنستغرام".
وأدلت إحدى السيدات بشهادتها في جلسة استماع في مجلس الشيوخ هذا الشهر، حيث أفادت أن "فيسبوك"، قدم ونشر هذه الصور عمدا على الجميع، بمن فيهم الأطفال الذين على اتصال بخدماتها.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала