تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مقتدى الصدر يعلق على استهداف الشيعة في أفغانستان

© AFP 2021 / HAIDAR HAMDANIعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر
عيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر - سبوتنيك عربي, 1920, 16.10.2021
تابعنا عبر
علق زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، اليوم السبت، على استهداف الشيعة في أفغانستان، داعيا دولا بينها السعودية وإيران إلى التدخل "قبل فوات الأوان".
جاء ذلك في بيان نشره الصدر على حسابه في موقع تويتر، بعد يوم على تفجيرٍ دامٍ استهدف مسجدا للشيعة في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان، أسفر عن مقتل 62 وإصابة العشرات.
واعتبر الصدر أن كل الطوائف الدينية في أفغانستان كانت تعيش بحرية وأمان خلال "الحكم العلماني" والاحتلال الأمريكي للبلاد.
وأضاف أنه بعد تولي حركة "طالبان" مقاليد الحكم في البلاد: "نشاهد الشيعة الإمامية في ظلم ورعب وإرهاب وتفجيرات تطال أرواحهم ومقدساتهم ومساجدهم".
ودعا مقتدى الصدر منظمة التعاون الإسلامي وخاصة باكستان والسعودية وقطر وإيران "للتدخل من أجل رفع معاناتهم (الشيعة في أفغانستان) بالطرق التي يرونها مناسبة".
وختم بيانه بالقول: "إن كانت حكومة طالبان غير قادرة على حمايتهم، فعلينا إعطاء الفرصة للشيعة بحماية أنفسهم قبل فوات الأوان وقبل نشوب حرب طائفية لا يكون ضررها إلا عاما على كل الدول الإسلامية في المنطقة".
وفجر اليوم السبت، أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف مسجد الفاطمية أكبر مسجد للشيعة في قندهار خلال صلاة الجمعة، وأسفر عن مقتل 62 شخصا وإصابة 68 آخرين.
ويأتي الهجوم بعد أسبوع من تفجير آخر استهدف مسجدا للطائفة الشيعية في ولاية قندوز شمالي أفغانستان أسفر عن مقتل نحو 120 شخصا.
وشهدت أفغانستان أخيراً عدداً من الهجمات والتفجيرات التي تبنى معظمها تنظيم داعش الإرهابي.
وفي مطلع الشهر الجاري، أعلنت حركة طالبان (المحظورة في روسيا) أنها داهمت مخبأ للتنظيم وقتلت واعتقلت عدداً من عناصره، وذلك بعد يوم واحد من إعلان المتحدث باسم الحكومة المؤقتة في أفغانستان أنه تم تكليف القوات الخاصة التابعة للحركة بمهمة تعقب مسلحي التنظيم.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала