تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

تفاصيل تنشر لأول مرة... من حمت ووقفت وراء نجاة وائل كفوري من الحادث المروع

© AFP 2021 / JOSEPH EIDالمغني اللبناني وائل كفوري، عام 2017
المغني اللبناني وائل كفوري، عام 2017 - سبوتنيك عربي, 1920, 17.10.2021
تابعنا عبر
كشف النائب اللبناني، هادي حبيش، الصديق المقرب للفنان وائل كفوري، آخر التطورات الصحية للأخير، وتفاصيل حادث السير المروع الذي نقل الفنان على إثره إلى المستشفى.
وقال هادي حبيش، في حوار مع "صحيفة الراي" الكويتية، إن "وائل كفوري كان يسير بسرعة نحو 100 كيلومتر على الأوتوستراد، عندما ارتطم بسيارة خرجت من أحد المفارق، ما تسبب بطيرانه خارج المقعد، لأنه لم يكن يضع حزام الأمان"، مضيفا أنه وحبيبته شانا عبود، وضعهما مستقر ولا تتعدى إصابتهما الرضوض".
وأضاف أن "من صدم وائل كفوري هو شخص سوري ولكنه لاذ بالفرار وأنهم عرفوا جنسيته من لوحة سيارته"، مؤكدا أن الفنان اللبناني "نجا بأعجوبة عندما كان عائدا من زيارة القديسة رفقا، التي حمتْه وتقف وراء نجاته"، على حد قوله.
وأشار إلى أن "السيارة انقلبت عدة مرات بوائل وليس مرة واحدة، وهو نجا بأعجوبة، وأي حادث مماثل يمكن أن يؤدي عادة إلى الموت، مؤكدا أن الفنان اللبناني "مصاب برضوض فقط، وأنه في حادث مماثل، لا أحد يصدّق أن النجاة ممكنة".
وتعرض وائل كفوري لحادث بسيارته يوم الجمعه الماضي، على أوتوستراد جبيل، وكان برفقته صديقته، ونقلته عناصر الصليب الأحمر اللبناني وعناصر الدفاع المدني إلى مستشفى المعونات، وحرص العديد من الفنانين، أصدقاء وائل كفوري، على الدعاء له بالشفاء العاجل بعد الحادث، وحرصوا على الاطمئنان على صحته، من أبرزهم الفنانة اللبنانية، إليسا.
** تابع المزيد من أخبار لبنان على سبوتنيك
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала