تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

دول الاتحاد الأوروبي تتودد للخليج

دول الاتحاد الأوروبي تتودد للخليج
تابعنا عبر
نناقش في هذه الحلقة: لافرنتييف يبحث مع الأسد الوضع الإنساني، اجتماع لدول الاتحاد الأوروبي لرسم معالم علاقات جديدة مع دول الخليج، مظاهرات في العراق رفضا لنتائج الانتخابات، اليابان تطالب بزيادة إنتاج النفط العالمي بعد ارتفاع أسعاره.
اجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ، لمناقشة العلاقات مع دول الخليج، وكيفية تطوير العلاقات على الصعيدين الاقتصادي والسياسي. لتصدير النفط الخليجي عبر موانيها إلى الدول الأوروبية، بالتعاون مع الإمارات والسعودية لتصدير النفط الخليجي عبر موانيها إلى الدول الأوروبية، بالتعاون مع الإمارات والسعودية.
حول هذا الموضوع، قال المحلل السياسي والخبير بالشأن الأوروبي، محمد رجائي بركات، لـ "بلا قيود":
"إن ما يهم دول الاتحاد الأوروبي هو أمن الخليج لذلك تريد بحث الكثير من المواضيع التي تتعلق بهذا الأمر مع دول الخليج بما فيها الاتفاق النووي الإيراني، وأيضا محاولات إنهاء الحرب في اليمن، وتحسين العلاقات مع إيران من أجل تجنب وقوع حرب جديدة في المنطقة خاصة وأن إسرائيل تحاول إحباط أي جهود لإحياء الاتفاق النووي ومن الناحية السياسية تم إبرام اتفاق تعاون سياسي لكنه يبقى أقل أهمية من اتفاق التجارة الحرة الذي تسعى دول الاتحاد لتوقيعه منذ العقد الماضي مع دول الخليج".
أما من الناحية الاقتصادية، قال المتخصص في شؤون الطاقة، علي الفارسي لـ "بلا قيود":
"الدول الأوروبية تعمل على تحسين علاقاتها الاقتصادية والسياسية مع الدول التي تحتوي على الثروات، ودول الخليج العربي مصدر مهم للطاقة والنفط والغاز ولديها استقرار أمني ومقومات وبنية تحتية ضخمة جدا قادرة على الاستثمار فيها وتطويرها، وهذا ما تتطلبه صناعة الغاز، وهناك توجه أوروبي نحو الحصول على الغاز من دول الخليج العربي عبر أوروبا الغربية، وهذا يعني تقليل الاعتماد على خط أنابيب الغاز (السيل الشمالي 2) الذي يمر عبر ألمانيا ومن ثم عبر الدول الأوروبية بالكامل، وهي كذلك تحاول الاستفادة من العلاقات الطيبة بين الدول الخليجية وإسرائيل  لتمرير مشروع خط أنابيب غاز عبر البحر المتوسط نحو أوروبا".
خرج العراقيون الرافضون لنتائج الانتخابات البرلمانية إلى الشارع، مطالبين اللجنة العليا بإعادة فرز الأصوات يدويا.
شارك في التصويت: بعد نتائج الانتخابات البرلمانية، هل ستتحول المظاهرات في العراق إلى ساحة لتصفية الحسابات بين الأحزاب السياسية؟
وحول إمكانية تفاقم الوضع وتطوره ليهدد السلم الأهلي قال المحلل السياسي العراقي، عبد الناصر الجبار لـ «بلا قيود":
"هذه الاحتجاجات جاءت من قبل القوى التي خسرت في الانتخبات ورفضت نتائجها ولا أعتقد بأنها ستتطور لتصبح حربا أهليا أو أن تتحول إلى مظاهر مسلحة لأن التوجه في العراق الآن نحو الحفاظ على الأمن والاستقرار وعدم الدخول في أي صراع، وكان الجدير بالحكومة الحالية أن تهدئ من غضب الشارع وتنزل عند رغبة المعارضين للنتائج".
التفاصيل في الملف الصوتي.
تقديم: نغـم كبّـاس وفرح القادري.
إعداد: حيدرة عجيب.
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала