تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

لماذا لم تصل المفاوضات بين السعودية وإيران إلى نتيجة واضحة حتى الآن؟

لماذا لم تصل المفاوضات بين السعودية وإيران إلي نتيجة واضحة حتى الآن؟
تابعنا عبر
أكدت إيران أن "المفاوضات مع السعودية كانت ودية وجادة، وعلى أساس الاحترام المتبادل"، مؤكدة أن "الاتصالات مستمرة بين البلدين.
جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، الذي قال، إن طهران "لم تصل بعد إلى نتيجة واضحة في محادثاتها مع الرياض، وفور الوصول إلى هذه النقطة سوف نعلن عن ذلك، وهذا يشمل موضوع استئناف التجارة بين البلدين".
وأضاف: "لا نؤيد الأنباء حول زيارة وفد سعودي إلى إيران. يدنا ممدودة للصداقة نحو دول الجوار ولا سيما السعودية، ولكن هذا لا يعني أن نغض النظر عن دور الرياض في الحرب على اليمن ومحاولاتها لعرقلة الاتفاق النووي".
وكان المتحدث باسم مصلحة الجمارك الإيرانية، روح الله لطيفي، قد أعلن أن المملكة العربية السعودية عادت لاستيراد السلع من إيران بعد انقطاع دام سنين.
وتعليقا على هذا الموضوع، قال المحلل السياسي، مبارك العاتي:
"المفاوضات التي تجري بين الرياض وطهران تجري في أجواء ودية بالفعل وإن الجولة الخامسة لم تعقد حتى الآن انتظارا لما ستسفر عنه الانتخابات العراقية"، مضيفا أن المفاوضات بين الطرفين "لم تسفر حتى الآن عن الوصول إلى أي اتفاق حيث إن هناك عدم ثقة واضح بين الطرفين وأنه بالرغم من ذلك فإن الآمال لا تزال معلقة بأن تتطور هذه المشاورات من أمنية إلى سياسية".
من جانبه قال الخبير بالشئون الايرانية، محمد شمص:
 "المفاوضات الإيرانية السعودية والتي عقدت في بغداد كانت إيجابية بحسب مسؤولي البلدين وأن هناك رغبة حقيقية بأن تناقش ملفات المنطقة كافة بدءا باستئناف العلاقات الدبلوماسية بين طهران والرياض مرورا بالملف اليمني والموضوع العراقي والسوري"، لافتا إلى أن الجانب الإيراني "اشترط لاستكمال المفاوضات عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وأن يحضر في مناقشة الملفات الإقليمية الدول والجهات المعنية".
وقال المحلل السياسي، أحمد أصفهاني، إن
"الطرفين حريصان على إبقاء أبواب الحوار بينهما مفتوحة لأن الإشكالات بينهما معقدة إلا أن هناك اهتماما بمعالجة بعض الملفات لمصلحة الطرفين، حيث إن الصدام بينهما غير مجد في بعض القضايا، معربا عن اعتقاده بأن التغيير الجذري لن يكون سريعا ولكن تكون هناك خطوات تجريبية لمعرفة المدى الذي يمكن أن تصل إليها العلاقة الجديدة، مشيرا إلى أن التقارب بين الرياض وطهران يساهم في حلحلة بعض قضايا المنطقة وقد يؤدي إلى تسوية في اليمن أو العراق".
 للمزيد تابعوا برنامج "بوضوح"...
إعداد وتقديم: دعاء ثابت
شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала